في أول أيام شهر الصيام بجندوبة: حضرت اللهفة رغم كثرة المواد الاستهلاكية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 16 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

في أول أيام شهر الصيام بجندوبة: حضرت اللهفة رغم كثرة المواد الاستهلاكية

الأحد 28 ماي 2017
نسخة للطباعة

استقبل أهالي ولاية جندوبة شهر رمضان المعظم تحت حرارة مرتفعة جدا وشهدت أغلب المدن منذ الصباح الباكر حركية هامة للتزود بالمئونة وسجلنا بأغلب الأسواق البلدية وبالمحلات التجارية الكبرى تهافت المواطن على المواد الاستهلاكية رغم توفرها بكثرة باستثناء بعض الخضروات التي اشتكى المواطن من غيابها بالأسواق.

وقد كثفت منظمة الدفاع عن المستهلك حملاتها التحسيسية من خلال شعار «المصاريف الزايدة ما فيها فائدة» التي نشرت بمختلف مدن الولاية بهدف الحد من ظاهرة التبذير واللهفة التي غالبا ما يكون مصيرها حاويات الفضلات. وفي سياق متصل أكد رياض القاسمي المدير الجهوي للتجارة بجندوبة لـ»الصباح» أنه تم وضع خطة جهوية للتصدي لكل ما من شأنه أن يضر بالمستهلك خلال شهر رمضان المعظم من خلال  فرق مراقبة ينطلق عملها منذ الفجر بسوق الجملة بجندوبة ليتفرع عملها بباقي معتمديات الولاية وتم التركيز خاصة على مراقبة الأسعار والجودة والأسواق البلدية والأسبوعية وتجار الجملة والمنتجين بالإضافة الى مراقبة البضائع والمواد الغذائية بالطرقات وأضاف القاسمي ان ايلاء المناطق الحدودية أهمية بالغة رفقة فريق من وزارة الصحة بهدف مراقبة المنتوجات المهربة والتي قد تضر بالمواطن. 

وتم تشكيل 8 فرق مراقبة موزعة على مختلف المعتمديات الى جانب فرق أخرى تراقب نقل المنتوجات الطازجة بالطرقات وأشار القاسمي الى وجود نقص طفيف في الزيت المدعم بمدينة بوسالم وسيتم تدارك الأمر في القريب العاجل.

عمارمويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد