وزير التجهيز: قطاع البناء والأشغال العمومية ما يزال يحتل المرتبة الأولى في حوادث الشغل القاتلة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 22 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

وزير التجهيز: قطاع البناء والأشغال العمومية ما يزال يحتل المرتبة الأولى في حوادث الشغل القاتلة

الخميس 25 ماي 2017
نسخة للطباعة
وزير التجهيز: قطاع البناء والأشغال العمومية ما يزال يحتل المرتبة الأولى في حوادث الشغل القاتلة

ما يزال قطاع البناء والأشغال العمومية يحتل المرتبة الأولى ضمن إحصائيات حوادث الشغل القاتلة وذلك بنسبة 4ر30 بالمائة سنة 2016 أي ما يعادل 28 حالة وفاة من مجموع حوادث الشغل القاتلة، وفق ما كشف عنه وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد صالح العرفاوي، أمس خلال ندوة بالعاصمة حول «السلامة المهنية وحفظ الصحة في قطاع البناء والأشغال العمومية». 

وشدد العرفاوي على ضرورة العمل على الاهتمام أكثر بمجال الصحة والسلامة المهنية في حضائر البناء والأشغال العمومية، بهدف الحد من هذه الظاهرة التي وصفها بـ «المفزعة»، وما ينجر عنها من فواجع بشرية وخسائر مادية باهظة، مقترحا وضع استراتيجية واضحة المعالم والتسريع بمراجعة النصوص القانونية ذات الصلة بهذا المجال.

ومن جانبه أفاد مدير الوقاية بالصندوق الوطني للتأمين على المرض رفيق الدخلي، أن العدد الجملي لحوادث الشغل، المصرح بها لدى مراكز الصندوق الوطني للتأمين على المرض، شهدت تراجعا سنة 2016 لتبلغ 38045 حادثا مقابل 40100 حادث سنة 2015.

وأوضح أن الصندوق الوطني للتأمين على المرض خصص عدة حوافز وتشجيعات للمؤسسات التي تعمل على النهوض بالصحة والسلامة المهنية، وذلك بالتخفيض في نسب الاشتراكات بنظام حوادث الشغل والأمراض المهنية، مما مكن هذه المؤسسات من توفير 4ر1 مليون دينار سنويا، حسب تصريحه، مشيرا إلى أن اللجنة المكلفة بالبت في مطالب قروض ومنح الاستثمار لتمويل مشاريع في مجال الصحة والسلامة المهنية وافقت على تمويل 117 مؤسسة تقدمت بمشاريع تهدف إلى تحسين ظروف العمل.

ومن جهتها، شددت الطبيبة بادراة تفقد طب الشغل والسلامة المهنية بوزارة الشؤون الاجتماعية هيام قلوز، على ضرورة مراجعة القانون عدد 129 لسنة 1962 المتعلق بموجبات الآمن في صناعة البناء

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة