قالوا عن التتويج - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 27 ماي 2017

تابعونا على

May.
28
2017

قالوا عن التتويج

الجمعة 19 ماي 2017
نسخة للطباعة
قالوا عن التتويج

غيلان الشعلالي: مباراة بطولية  

قدمنا مباراة بطولية على جميع المستويات و فرضنا سيطرة شبه مطلقة على منافسنا الذي لم يقدر على مجاراة النسق و تمكنا من تحقيق ثلاثية نظيفة أكدنا من خلالها جدارتنا بالظفر بلقب البطولة الوطنية و أعتقد أن هذا التتويج الذي ساهمت فيه كل الأطراف سيدفعنا الى مزيد البذل والعطاء قصد انجاح مسيرتنا في بقية المواعيد التي تنتظرنا 

أكدنا خلال نهائي البطولة أننا الأجدر بالظفر باللقب و تمكنا من تحقيق انتصار عريض على منافسنا المباشر 

شمس الدين الذوادي: من اجل مزيد البذل  

مردودنا أمام النجم الساحلي كان متميزا بل كان بامكاننا الخروج بنتيجة أعرض لو أحسنا استغلال بقية الفرص التي اتيحت لنا

ندرك جيدا أن مثل هذا التتويج سيدفعنا الى مزيد البذل وتحقيق نتائج أفضل في المواعيد المقبلة أولها بطبيعة الحال بطولة افريقيا للاندية 

هشام بلقروي: انتصار مستحق  

استحق فريقي هذا التتويج عن جدارة بعد مسيرة طويلة و موفقة في السبا ق ختمها زملائي بانتصار مستحق على ملاحقنا المباشر وفيما يتعلق بعودتي الى أجواء الملاعب فاعتقد أنها أصبحت وشيكة انطلاقا من لقاء الجولة الثانية لرابطة أبطال افريقيا 

فوسيني كوليبالي: ثاني لقب لي مع الترجي  

عرفنا كيف نتحكم في المباراة و تمكنا من فرض سيطرة على مجرى اللعب مما جعلنا نهتدي الى شباك منافسنا في ثلاث مناسبات و أعتقد أن التتويج بلقب  البطولة سيعطينا دفعا كبيرا لمواصلة المسيرة بامتياز 

أما بالنسبة لي فهو ثاني لقب أحصل عليه مع الترجي الرياضي على أمل أن يكون المستقبل أفضل على جميع المستويات خاصة و أننا مقدمون على مواعيد هامة أهمها رابطة أبطال افريقيا 

◗ محسن نعمان

 

 

المحلل محمود الورتاني لــ«الصباح»: لن أقلل من استحقاق الترجي أمام نجم تائه 

أكد المدرب محمود الورتاني ان الترجي الرياضي استحق التتويج بلقب البطولة عن جدارة. وقال في حديثه لـ”الصباح” :”في البداية اقدم تهانيّ الخاصة للترجي الذي اظهر انه بطل دون منازع .... مباراة أمس انتظرنا منها الكثير خصوصا وان الرهان كان كبيرا وتبعا لذلك كنا ننتظر مردودا أفضل للنجم الساحلي الذي كان الانتصار يمكنه من قلب الموازين....الا ان عدم جاهزيته جعلته لا يكون منافسا عتيدا للترجي الذي استحق عن جدارة الفوز والتتويج ...”

وواصل الورتاني حديثه قائلا :” قبل بداية الكلاسيكو كنت أكدت بان الفريق الذي سيكون جاهزا بدنيا وتكتيكيا وفنيا وذهنيا هو الذي سيصعد على منصة التتويج ...الترجي كان هو الجاهز واستحق الحصول على اللقب عن جدارة .أمس رأينا فريقا جاهزا وهو الترجي وفريقا غير جاهز وهو النجم الساحلي ...رأينا فريقا مركّزا على اللقاء وفريقا آخر كان مركّزا على الاشياء الجانبية ... فمنذ الكرة الأولى رأينا كيف بدأ لاعبو النجم في مناقشة الحكم . رأينا اليوم ضعف فادح في تجهيز. النجم الساحلي للكلاسيكو بدنيا وتكتيكيا وفنيا وذهنيا وصراحة اقول انني استغربت للضعف الذي وجدنا عليه امس النجم الذي لم يكن جاهزا على جميع المستويات وكان تائها فوق الميدان وهذا لا ينقص من قيمة الفوز الذي حققه الترجي الرياضي...”

وحول مستوى المباراة ككل قال محمود الورتاني “أتأسف كثيرا إلى اننا لم نشاهد امس مباراة كبيرة لم نشاهد كلاسيكو يشرف الكرة التونسية والله يسامح من كان وراء حصول التشنجات في كرتنا على امتداد السباق... أقول ان هذا الموسم هو للنسيان... وفيما يخص الأمور الفنية للقاء اقول ان الترجي لم يجد امامه منافسا قويا او بالأحرى وجد أمامه فريقا تائها وهو الذي سهل مهمته وحرمه من الظهور بوجهه المعهود وأمام تواضع أداء النجم لم يظهر الترجي مستواه الحقيقي ... الترجي لعب بخطة 4 – 3 – 3 وساعد الظهيران خط الهجوم كثيرا وهو ما كان مفقودا لدى النجم ...كوليبالي وغيلان الشعلالي كانا حاسمين ...”

وبخصوص اسباب عدم قدرة النجم الساحلي على العودة في اللقاء قال الورتاني :”النجم الساحلي قبل بالنتيجة والقى المنديل بعد قبوله الهدف الثالث.. كما انه بعد ان خسر معركة وسط الميدان وجد نفسه عاجزا عن إخراج الكرة من مناطقه...”

وختم المدرب محمد الورتاني تحليله بالقول :”اجماليا المقابلة متوسطة جدا جدا ان لم اقل تحت المتوسط وهي لا يمكن ان تعطي الصورة التي نريدها لكرة القدم التونسية... الترجي استحق عن جدارة تتويجه بلقب البطولة وقد اثبت ذلك اليوم بفضل الجاهزية التامة للاعبيه على جميع المستويات ....”

◗ منية الورفلي

 

في موسم غير مألوف.. النجم يخسر 4 ألقاب أمام الترجي

هذا الموسم أعاد للاحباء ذكرى فشل 33 نجمة في رفع لقب، خلال الأيام القليلة الأخيرة أضاع النجم 5 القاب 4 منها ضد الترجي وهي: لقب الشبان (النخبة) وكأس الكرة الطائرة وبطولة كرة اليد ويوم امس كأس بطولة هذا الموسم في كرة القدم إضافة الى كأس تونس الذي أزاحتها منه الهمهاما..

فماذا دهى الفريق وهو الأول على مستوى الأداء الافريقي والتونسي ويملك عناصر بارزة فرضت نفسها في المنتخب الوطني؟!

والملفت للنظر هو ان الترجي انتصر في مثل هذه المواجهات في 44 مقابلة وحسم التعادل مصير 39 لقاء وتغلب النجم 38 مرة فقط، وقد اهتزت شباك النجم في 12 مناسبة بينما قبل الترجي 117 هدفا.. انه اللقب السابع والعشرون لباب سويقة بينما ضاع التتويج العاشر عن النجم؟

◗ بشير الحداد

 

عبد السلام عظومة: النجم غائب تماما عن اللقاء

كيف بدا لك كلاسيكو الامس؟

ـ كنا ننتظر ان يكون نهائيا في البطولة وان يمتعنا الفريقان بعطاء جيد وبذل رفيع لكن ذلك لم يحصل لوجود فريق واحد يلعب بمستواه المطلوب في حين غاب النجم كليا عن المقابلة.

وما الذي ولد هذا الغياب؟

ـ النجم لم يكن في يومه بالمرة، كل اللاعبين بدوا بعيدين عن مستواهم العادي المعروف، ضاع التركيز وفقدت القوة الذهنية لذا لم نشاهد طيلة اللقاء هجمة خطرة واحدة ولا مخالفة خطيرة يتم تنفيذها بنجاح كالعادة.. النجم لم يكن نجم العادة..

وكيف بدا الترجي؟

ـ فوزي البنزرتي عرف كيف يمسك بزمام الأمور ويفشل تحركات النجم ولهذا كان الأكثر عطاء الأبرز استعدادا والانجع تهديفا والثلاثية الحاصلة دليل على ذلك..

والمطلوب الان؟ 

ـ بقيت كأس رابطة الابطال، المطلوب التركيز عليها.

◗ بشير الحداد

 

محمد المكشر: الاطار الفني للنجم يتحمل مسؤولية الهزيمة الثقيلة

ما الذي يقف وراء الوجه الباهت للنجم عكس عادته المألوفة؟

ـ النجم لم يحضر المقابلة من الناحية الذهنية والنفسية، ففي الرياضة وكرة القدم بصورة خاصة كل شيء يكون في الذهن وهذا هو الاعداد الموفق، والمدرب ومساعداه يتحملون مسؤولية ذلك..

وكيف بدا لك عطاء لاعبي النجم؟

ـ هو عطاء باهت جدا لم يلعبوا حسب امكانياتهم المألوفة بحيث لم يظهر احد كما يجب من الحارس الى خط الدفاع الى الهجوم ولهذا قمنا باخطاء بدائية نتحمل مسؤوليتها.

وماذا عن الترجي؟

ـ فوزي البنزرتي كان نجاحا الى ابعد الحدود فكل الثنائيات كانت موفقة وكل الهجمات مدروسة وخطيرة والاهداف جميلة.. لذا النجم يتحمل مسؤولية هذه الهزيمة الثقيلة.

وكيف ترى انعكاس ذلك؟

ـ صفحة يجب ان تطوى ونبدأ الاعداد لبقية مشوار كأس افريقيا.

◗ بشير الحداد

إضافة تعليق جديد