هل فك اعتصام الكامور أم تجدد.. ومن المستفيد؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 جويلية 2017

تابعونا على

Jul.
24
2017

هل فك اعتصام الكامور أم تجدد.. ومن المستفيد؟

الجمعة 19 ماي 2017
نسخة للطباعة
هل فك اعتصام الكامور أم تجدد.. ومن المستفيد؟

تخيم الضبابية على مال اعتصام الكامور الذي تواصل ثلاثة وعشرين يوما اضافة الى حراك شبابي يزيد عن الشهر وسط مدينة تطاوين من اجل التشغيل والتنمية وقد انتظر الجميع اللقاء المنتظر بين وزير التكوين المهني والتشغيل والمكلف بملف تنمية الجهة عماد الحمامي وممثلي هذا الاعتصام الذين كانوا قدموا طلباتهم في ارقام تتمثل في تشغيل فوري لالف وخمسمائة في الشركات البترولية وثلاثة الاف في شركة البيئة والبستنة ورصد مائة مليون دينار لصندوق تنمية الولاية.

ورغم طول فترة الاعتصام وشقاوته واهمية العرض الذي قدمته الحكومة والمتمثل في تشغيل الف فوريا في الشركات البترولية وخمسمائة العام القادم والفين في شركة البيئة والبستنة ورصد خمسين مليون دينار لصندوق التنمية فلم توافق مجموعة من المعتصمين على فك اعتصامهم والبدء فورا في التفعيل والانجاز وحل الاشنقاق بين المعتصمين بين قابل ورافض وتواصل هذا الخلاف منذ يوم الاثنين وانتقل الرافضون الى محطة الضخ على بعد حوالي عشرة كلمترات عن المكان الاول حيث ركزوا اعتصامهم الجديد في غياب الاعلان الرسمي للتنسيقيات القابلين به,

من جهته قال والي تطاوين محمد علي البرهومي لمراسل «الصباح» في الجهة ان اعتصام الكامور فعليا انفض وغادره الجميع اما بقبول عدد كبير من المعتصمين العرض الحكومي او برفضه من قبل البعض الاخر وهم اقلية اختاروا مواصلة الاعتصام على حد قوله.

اما احد منسقي اعتصام الكامور نجيب ضيف الله فقد راى بدوره ان الانشقاق الذي وقع بين رافض وقابل قد يؤثر على نتيجة هذا الاعتصام واكد حرصه على رأب الصدع ومواصلة الحوار بين الشقين من اجل الوصول الى حل يرضي الجميع على حد قوله.

وذكر بالاجتماع الذي سبق زيارة عضو الحكومة يوم الاثنين الماضي وتحديد منسقي الاعتصام طلبا يعتقدون انه الحد الحد الادني من طلباتهم الذي يمكن القبول به والتزموا بعدم النزول عنه حسب قوله.

اما الاغلبية التي وافقت على العرض الحكومي فقد عادوا الى ديارهم مطالبين الحكومة بتفعيل العرض الذي يعتبرونه مرحلة يجب استثمارها مع مواصلة المطالبة بالمزيد.

محمد هدية  

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة