زغوان.. ملك عمومي مهدور... فمن المسؤول؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
17
2019

زغوان.. ملك عمومي مهدور... فمن المسؤول؟

الجمعة 28 أفريل 2017
نسخة للطباعة
زغوان..  ملك عمومي مهدور... فمن المسؤول؟

 منذ عقود وضعت الدولة على ذمة وزارة الصحة العمومية مقسما فسيح الأرجاء بالمنطقة الصناعية 1 بمدينة زغوان تحيط به منشأة عمومية ومركز اتصالات ووحدات صناعية ضخمة على ملك تونسيين وأجانب يشتغل بعضها على مدار الساعة ويؤمها آلاف العملة من الجنسين.

 وبمرور الزمن وتوازيا مع متطلبات العمل أصبحت المحلات المحدثة فوق جزء منه في شكل مركب إداري وفني يتكون من بناية بمدخله ومكاتب ومخازن ومآوى للسيارات ومسكن كبير الحجم تعلوه درج تفتح على طابق علوي اقتصرت الأشغال فيه على إقامة حوالي ثلاثين عمودا من الإسمنت المسلح وظل الجزء الأكبر من العقار في شكل أرض بيضاء.

 وبمعاينة االصباحب للوضعية الحالية لهذا الملك العام تبين أن الإدارة قد تخلت عنه منذ سنوات عديدة وشمله الخراب من جميع النواحى نتيجة الإهمال وأصبح بذلكمرتعا للمجهولين ومصبا لجميع أنواع الفضلات ومسيئا لصورة البلاد في عيون الأجانب ومحرجا للأجوار ليلا في منطقة لم يشملها التنوير العمومي.

 ومما زاد الطين بلّة أن بعض السيارات التي زال الإنتفاع بها لم يقع رفعها رغم أن الموقع تم هجره وهو مفتوح للعموم ( سياج قصير ودون باب رئيسي). إضافة الى ذلك فقد تم استعمال محلات لحرق الوثاق الإدارية ـ تضررت من جرائه الحيطان والأسقف وتحولت بسببها الى ما يشبه المغاور المخيفةـ واختلطت فيها الجذاذات الحاملة لأسرار المرضى ببقايا الأدوية المفروشة على الأرض وهو أمر مؤسف للغاية.

 أحمد بالشيخ

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد