حملة ترهيب جديدة في تركيا.. اعتقال معارضين شككوا في شرعية فوز أردوغان بالاستفتاء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 24 جوان 2017

تابعونا على

Jun.
28
2017

حملة ترهيب جديدة في تركيا.. اعتقال معارضين شككوا في شرعية فوز أردوغان بالاستفتاء

الخميس 20 أفريل 2017
نسخة للطباعة
حملة ترهيب جديدة في تركيا.. اعتقال معارضين شككوا في شرعية فوز أردوغان بالاستفتاء

اسطنبول (وكالات) اعتقلت شرطة اسطنبول أمس 16 ناشطا يساريا شاركوا في تظاهرات ضد نتيجة الاستفتاء الذي يوسع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتشهد أحياء اسطنبول احتجاجات يومية ضد أردوغان منذ الاستفتاء الذي جرى الأحد الماضي واشتكت المعارضة من عمليات تزوير للأصوات ومن عمليات تلاعب في النتائج.

وقال حزب الحرية والتضامن اليساري غير الممثل في البرلمان، إن الشرطة اعتقلت زعيمه في اسطنبول ميسوت غيجغيل بتهمة "تحريض العامة" من خلال ادعائه بأن التصويت بـ"نعم" في الاستفتاء غير شرعي.

وقال محاميه دينيز ديميردوغين إن شرطة مكافحة الشغب داهمت منازل المشتبه بهم قبل الفجر واعتقلت 16 شخصا حتى الآن إلا أن مذكرات اعتقال صدرت بحق 38 شخصا.

ووصف الاتهامات بأنها غريبة. وقال "انهم متهمون بتحريض الناس على التشكيك في شرعية فوز إردوغان في الاستفتاء ولكن لا يوجد تعريف لمثل هذه الجريمة في القانون".

وذكر رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم في وقت سابق أن مسألة نتيجة الانتخابات أغلقت، محذرا من أية احتجاجات في الشوارع.وقال "تركيا دولة قانون ولا يمكن التحدث عن الفوضى والنشاطات في الشوارع وأدعو الناس إلى عدم الاذعان إلى الاستفزازات أو التحريض".

وتشير مصادر ومتابعون للشأن التركي إلى أن الاعتقالات مرشحة للتصاعد وأنها كانت متوقعة، حيث اعتمد الرئيس التركي منذ أشهر على ارهاب خصومه ومعارضيه بالاعتقالات والأحكام القاسية.

وتشكو المعارضة من محاولات لتضييق الخناق فيما كانت أوروبا قد حذّرت الرئيس التركي من حملة قمع واسعة يشنها ضد معارضيه مستغلا الانقلاب الفاشل في جويلية 2016 لإزاحة خصومه السياسيين من طريقه.

وتخشى المعارضة كما دول غربية من أن تتجه تركيا إلى المزيد من الاستبداد في ظل النزعة السلطوية لإردوغان خاصة بعد تمرير التعديلات الدستورية التي تتيح له صلاحيات تنفيذية واسعة.

وتحتاج تركيا إلى أشهر أخرى لملائمة التشريعات الحالية مع الصلاحيات الواسعة للرئيس التركي.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة