علي اليحياوي المدير الفني للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين لـ«الصباح»: نستهدف الشباب المبدع والفضاءات الخاصة واستقطاب الناشئة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 23 أوت 2017

تابعونا على

Aug.
24
2017

علي اليحياوي المدير الفني للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين لـ«الصباح»: نستهدف الشباب المبدع والفضاءات الخاصة واستقطاب الناشئة

الخميس 20 أفريل 2017
نسخة للطباعة
علي اليحياوي المدير الفني للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين لـ«الصباح»: نستهدف الشباب المبدع والفضاءات الخاصة واستقطاب الناشئة

 كشف المخرج المسرحي علي اليحياوي عن تفاصيل الدورة الحادية والعشرين للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين خاصة أنه يشغل خطة المدير الفني للمهرجان وأكد أن دورة هذا العام تحمل الجديد على عديد الأصعدة بدءا بتوجيه برنامجها المتنوع والشامل لعديد الفنون الأخرى، إلى الشباب والأطفال بشكل خاص.

وتسجل هذه الدورة مشاركة فرق مسرحية من كل من سطيف وبسكرة من الجزائر إضافة إلى المشاركة الموسعة للمسرح التونسي بمختلف مذاهبه وأطيافه.

وبين في نفس السياق أن الدورة 12 لمهرجان مسرح التجريب التي ستنتظم من 22 إلى غاية 29 من أفريل الجاري بعدة فضاءات عموميةوخاصة بمدنين، تتضمن ما يقارب أربعين عرضا تتوزع بين المسرح والموسيقى والرقص والفرجة بأنواعها من بينها ثمانية عروض مسرحية كبرى للكبار وخمسة موجهة للأطفال.

كما أفاد أن دورة هذا العام تسجل انفتاحا على الفضاءات الخاصة في محاولة للقطع مع المنطق الكلاسيكي ونمطية الدورات السابقة بخروج المهرجان للفضاءات الخاصة وتحديدا بالتوجه للشباب المبدع في الفضاءات التربوية والجامعية والشارع بعد أن كانت جل أنشطة المهرجان في المركز.

وفي جانب آخر من حديث المدير الفني لمهرجان مسرح التجريب أفاد أن الغرض من المراهنة على الشباب والناشئة بدرجة أولى في دورة هذا العام هو التأسيس لتقاليد جمهور المسرح في الجهة وعلى أوسع نطاق خاصة بالنسبة للمناطق النائية والجهات المحرومة من الفعل الثقافي المطلوب، في محاولة لاستقطاب جمهور ثقافي ومسرحي نوعي من الناشئة للتأسيس لجمهور مستقبلي في الجهة من ناحية وبغرض حماية هذه الشريحة من الضياع لاسيما في ظل انتشار الفكر الظلامي وتيارات وأجندات الردة والإرهاب مستغلة غياب الأنشطة وندرة البرامج الموجة للأبناء الجهات الداخلية على غرار ولاية ومدنين. لذلك نزّل المهرجان وغيره من الأنشطة والبرامج والأعمال التي يقدمها مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين في هذا السياق الثقافي الإنساني والاجتماعي.

 وأضاف في سياق آخر من حديثه قائلا: زعلى غرار جربة ودقاش ولكن مهرجاننا يستهدف كما أسلفت الذكر أبناء المناطق النائية والمحرومة في أحواز مدنين.

انفتاح وتنوع

وفيما يتعلق ببرمجة المهرجان الوطني لمسرح التجريب أكد مديره الفني أيضا أن دورة هذا العام تسجل مشاركة أغلب مراكز الفنون الدرامية والركحية بالجمهورية على غرار مسرحية الفراشات للمخرج سامي النصري ومن إنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف وحين رأيتك للمخرج صالح فالح من إنتاج المسرح الوطنيوالصابرات من القيروان للمخرج حمادي الوهايبي وحديث لجبال من قفصة للمخرج الهادي عباس وذلك في إطار عقود شراكة جديدة تم إبرامها بين مراكز الفنون الدرامية والركحية بتونس. فيما يقدم مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين إنتاجه الجديد لهذا العام الرايونو- سيتي الذي كتب محدثنا نصه وأخرجه، ويشارك في تجسيده ركحيا كل من لطيفة القفصي وفرحات دبش وعواطف العبيدي وكيلاني زقروبة وضو حمزة خلف الله وحمزة بن عون ونادية تليش ولسعد جحيدر وعبد العزيز التواتي وشوقي العجيلي وأسماء بن حمزة وغيرهم من الشباب المسرحي الواعد.

إضافة إلى برمجة أعمال أخرى موجهة للناشئة على غرار زسسسفضلا عن مشاركة المركز الوطني لفن العرائس.

من جهة أخرى بين علي اليحياوي أن دورة هذا العام تسجل حضورا قويا للقطاع الخاص في مختلف الأنشطة والبرامج والورشات بما يفتح مجالات أوسع للعمل والإبداع لاسيما في ظل ما تزخر به ولاية مدنين وغيرها من الجهات الأخرى من تجارب ومواهب شبابية في مختلف مجالات الإبداع الفني والثقافي.

وفي الجانب الموسيقي كشف محدثنا عن جانب من البرمجة باعتبار أن البرنامج يتضمن أكثر من ثمانية عروض في الشارع تتوزع بين الموسيقى والرقص والعروض الفرجوية وذكر من بينها عرض موسيقي لإبراهيم البهلول ومجموعات أخرى مختصة في الراب والرقص المعاصر من الجهة المنظمة للمهرجان فضلا عن عروض فداوي لصالح الصويعي.

وشدد علي اليحياوي على ضرورة التفاف أبناء الجهة والمثقفين والمسرحيين حول مثل هذه الفعالية الثقافية في هذه المرحلة تحديدا خاصة أن هيئة المهرجان والجهات الداعمة له تراهن على تكريس إستراتيجية جديدة موجة للشباب بشكل خاصة وتهدف لنشر ثقافة الفن والحب والتسامح.

 نزيهة الغضباني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة