16سنة سجنا لأمير كتيبة "جند المغرب الإسلامي" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 22 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
23
2017

16سنة سجنا لأمير كتيبة "جند المغرب الإسلامي"

الخميس 20 أفريل 2017
نسخة للطباعة
16سنة سجنا لأمير كتيبة "جند المغرب الإسلامي"

أصدرت في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأول الدائرة الجنائية المختصة في القضايا ذات الصبغة الإرهابية بالمحكمة الابتدائية بتونس الحكم على المتهمين فيما عرفت بقضية كتيبة "جند المغرب الإسلامي" وقد تراوحت الأحكام بين عامين و12 سنة سجنا في حق 24 متهما و16 سنة سجنا لأمير الخلية المدعو مبروك الأنور مع مراقبة إدارية مدتها 5 سنوات.

وكنا أشرنا في مقال سابق إلى أن مجموعة من الأشخاص كونوا كتيبة بمدنين أطلقوا عليها اسم "جند المغرب الإسلامي" وعينوا المتهم مبروك الأنور أميرا لها، وقد تلقى عناصر الكتيبة تدريبات عسكرية، وتكفل البعض منهم بتوفير الأسلحة.

وكان هدف هذه الكتيبة فتح جبهة قتالية بالجنوب التونسي وتحرير أحد الإرهابيين المودع بسجن المرناقية ويدعى عبد الحكيم المنصوري إلى جانب القيام ببعض العمليات الإرهابية داخل مدينة مدنين واستهداف شخصيات بارزة واختطاف بعض القيادات الأمنية وبعض السياح بغاية المقايضة ببعض الإرهابيين المودعين بالسجون التونسية، وإقامة إمارة إسلامية بمدنين تعتمد على التوحيد والقتال ومحاربة أعوان الأمن، وعمد البعض من عناصر هذه الكتيبة إلى تهريب إرهابيين مفتش عنهم لفائدة القضاء التونسي على غرار الإرهابي كمال زرّوق.

وتجدر الإشارة أن هذه القضية شملت 25 متهما بينهم موقوفين وآخرين بحالة سراح والبقية بحالة فرار.

صباح الشابي (الصباح نيوز)

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة