في مجلس النواب: تذمر كبير من غياب الربط بشبكات التطهير في عدة مدن - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 20 سبتمبر 2017

تابعونا على

Sep.
20
2017

في مجلس النواب: تذمر كبير من غياب الربط بشبكات التطهير في عدة مدن

الخميس 20 أفريل 2017
نسخة للطباعة
رياض المؤخر: نصف المياه المعالجة في محطات التطهير لا تستجيب للمعايير
في مجلس النواب: تذمر كبير من غياب الربط بشبكات التطهير في عدة مدن

بحضور رياض المؤخر وزير الشؤون المحلية والبيئية، وبعد نقاش طويل صادق مجلس نواب الشعب أمس خلال جلسته العامة المنعقدة بقصر باردو على مشروع القانون المتعلق بالموافقة على عقد الضمان عند أول طلب المبرم بتاريخ 28 نوفمبر 2016 بين حكومة الجمهورية التونسية والوكالة الفرنسية للتنمية والمتعلق بالقرض المسند لفائدة الديوان الوطني للتطهير بقيمة 147 مليارا للمساهمة في تمويل القسط الأوّلي من برنامج التطهير الرامي للحد من التلوث بالبحر الأبيض المتوسط، وعلى مشروع القانون المتعلق بالموافقة على عقد الضمان عند أول طلب المبرم بتاريخ 29 نوفمبر 2016 بين حكومة الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار والمتعلق بالقرض المسند لفائدة الديوان الوطني للتطهير بقيمة مائة وسبعة وستين مليارا للمساهمة في تمويل برنامج الحد من التلوث بالبحر الأبيض المتوسط.

وتحول نقاش المشروعين إلى أشبه ما يكون بجلسة مساءلة للوزير، إذ طالبه كل نائب بوضع حد للوضعية البيئية المزرية لجهته وبرفع الفضلات وتوفير قنوات التطهير وتنظيف الشواطئ والأزقة.

وفي رده، أشار المؤخر إلى أنه سبق وقدم لهم عند نقاش المخطط الخماسي للتنمية عدة أرقام منها ما يتعلق بتأثير تدهور البيئة على النتاج المحلي إذ يقدر بنقطتين فاصل سبعة بالمائة وهو ما يدل على هول المشاكل البيئية في تونس ويرجع ذلك أساسا لتجاهل المنوال التنموي القديم عنصر التنمية المستدامة.

 ولتلافي هذا النقص ذكر الوزير انه تم إدراج عنصر جديد في المخطط الخماسي وهو التنمية المستدامة، وفسر أن الديوان الوطني للتطهير عندما بعث عام 1974 كانت هناك 4 محطات تطهير و900 كلم قنوات لكن اليوم هناك 174 مدينةمتبناة من قبله لكن هناك أكثر من مائة مدينة غير متبناة وهناك مناطق ريفية ومناطق صناعية ليس فيها تطهير إضافة إلى تقادم محطات التطهير والشبكات وهو ما جعل خمسين بالمائة من المياه المعالجة لا تتطابق مع المواصفات الدولية بسبب مشكلة الحوكمة وتقادم المحطات ولتجاوز هذا المشكل ولتحسين جودة المياه المعالجة بهدف استعمالها في الفلاحة والصناعة تقرر تأهيل خمسة وخمسين محطة تطهير، وأشار إلى انه تم رصد 970 مليار للديوان في المخطط حتى يتبنى 33 مدينة جديدة وتم تكليف فريق عمل بمتابعة مدى تنفيذ مشاريع التطهير.

تطهير عدة مناطق

وقدم الوزير رياض المؤخر للنواب ورقة مفصلة عن مشاريع التطهير المبرمجة، مثل المشروع الذي سيشمل المدن المتوسطة على غرار بوعرادة والجريصة ومكثر والمرناقية وردا عن أسئلة النائب عن الحرة إبراهيم ناصف أكد انه سيقع تحسين الوضعية البيئة بمنزل بورقيبة وأضاف انه يوجدمشروع تطهير ريفي يشمل العديد من المناطق التي يفوق عدد سكانها 3000 ساكن وهناك مشاريع لتطهير عدة مناطق صناعية منها اوتيك وبئر القصعة والمكنين ومنزل بورقيبة وبنزرت.. وعن سؤال آخر طرحه النائب نور الدين البحيري حول المنطقة الجنوبية للعاصمة أجاب الوزير أن هناك برنامجا لتطهيرها بقيمة مائة مليون دينار لكن في انتظار تنفيذه سيتم القيام بتدخلات استعجالية من اجل تحسين محطة التطهير الحالية، وكان البحيري عبر عن قرفه من رداءة الوضع البيئي في عدة أماكن ببن عروس وقال إن الناس أصبحوا يمشون في النجاسة، وطمأن المؤخر النائبة عن أفاق تونس ليليا يونس التي استفسرت عن دار شعبان بنابل انه تم برمجة تدخلات إضافية لتطهير دار شعبان.

ولم يخف المؤخر على النواب وجود مشكل عويص يتعلق بالتصرف في النفايات وقال إن المدن أضحت مصبات للفضلات وحان الوقت للاهتمام بهذا الملف ولتأهيل البلديات وذكر انه في انتظار الانتخابات البلدية تم إطلاق برنامج استثنائي لمدة ثلاث سنوات سينطلق ماي القادم بهدف مساعدة البلديات على رفع النفايات كما سيتم تكليف شركات صغرى فيها 900 عون بكنس الشوارع وجمع الأوساخ وسيتم اعتماد الكنس الآلي للطرقات، وأشار إلى انه تم اقتناء 28 ألف حاوية جديدة ومضاعفة جهود تنظيف الشواطئ وإضافة إلى هذا البرنامج الاستثنائي هناك برنامج متكامل لتثمين النفايات. وردا عن أحد نواب سليانة قال المؤخر انه بعد تطهير قعفور وبوعرادة سيتم تطهير الكريب وكسرى وبرقو ومكثر.

 سعيدة بوهلال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة