وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي: 70 % من موارد المخطط التنموي موجهة للمناطق الداخلية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي: 70 % من موارد المخطط التنموي موجهة للمناطق الداخلية

الأربعاء 12 أفريل 2017
نسخة للطباعة
وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي: 70 % من موارد المخطط التنموي موجهة للمناطق الداخلية

أكد محمد الفاضل عبد الكافي وزير التنمية والتعاون الدولي والاستثمار الخارجي لنواب الشعب أمس خلال الجلسة العامة لمجلسهم المنعقدة بقصر باردو والمخصصة للنظر في مشروع المخطط الخماسي للتنمية أن 70 بالمائة من الموارد المرصودة في إطار المخطط تم توجيهها إلى المناطق الداخلية.

وقال إن المخطط يبقى في النهاية عمل إنساني قابل للتعديل والتحيين وبين أنه تم الشروع في انجازه منذ منتصف سنة الفين وخمسة عشر وعبر عن امله في ان تقع المصادقة عليه وفسر ان المخطط بصفة عامة هو طريقة لإنارة سبيل التوجهات العامة للسياسات الاقتصادية للبلاد وأضاف انه سيكون مخططا متحركا وفي هذا الصدد عملت الوزارة على تحيين نسبة النمو لسنتي الفين وستة عشر والفين وسبعة عشر وبالتالي توجد إمكانية خلال فترة تنفيذه لتحيين ما ورد فيه عبر تراتيب وآليات قانونية.

وأشار الوزير الى ان المخطط تضمن قائمات المشاريع المتواصلة وقائمات المشاريع المقترحة جهويا ووطنيا وقائمات المشاريع المقترحة من الجهات وغير المقترحه من الوزارات والعكس بالعكس. وأوضح أنه لا بد من وضع الأمور في نصابها وفسر للنواب أن كلفة المشاريع المقترحة تقدر بستة وسبعين مليار دينار تونسي مقابل كلفة مبرمجة بخمسة وأربعين مليار دينار في المخطط فعندما فتحت المفاوضات مع الجهات والوزارات عادت للوزارة طلبات قدرت قيمتها بستة وسبعين مليار دينار لكن ميزانية الدولة على حد قوله لا تسمح إلا بالموافقة على خمسة واربعين مليار دينار فقط ولهذا السبب تمت الاستجابة الى طلبات ادراج مشاريع في المخطط وعدم الاستجابة الى ادراج مشاريع اخرى.

وقال انه تم منح الاولوية لمشاريع الطرقات السريعة والطرقات السيارة بهدف ربط غرب البلاد بشرقها وتشبيك الطرقات اضافة الى احداث السكك الحديدية والمناطق اللوجستية، وفي المجال الفلاحي تم اعطاء الاولية لاستصلاح المناطق السقوية ولمشاريع التنمية الفلاحية المندمجة بالولايات الداخلية أما في مجال التعليم العالي فتم اقرار عدم برمجة بنايات جديدة نظرا لضعف استغلال المباني المتوفرة، وفي مجال البيئة ونظرا لأهمية المشاريع المتواصلة من حيث الكلفة والحجم وأمام ضعف الانجاز لم تقع الموافقة إلا على عدد قليل من المشاريع الجديدة.

وبخصوص القطاع الصحي ذكر وزير التنمية أنه تم التقليص في المشاريع الوطنية مقابل تطوير القطاع في المناطق الداخلية من خلال انجاز المستشفيات متعددة الاختصاصات والمستشفيات الجهوية وذكر انه تم التوصل الى ايجاد التمويل لـ 13 مستشفى في المناطق الداخلية.

وذكر الوزير انه تم تنظيم عدة اجتماعات تحكيم وكان التحكيم مركزا على الجهات الداخلية وأكد ان سبعين بالمائة من موارد المخطط متجهة الى الجهات الداخلية وهي ستة عشر ولاية وخصصت بقية الموارد لبقية الولايات التي يقطنها نصف سكان البلاد.

وعبر عبد الكافي اكثر من مرة عن امله في ان تتم المصادقة على المخطط وبين أنه وثيقة مرجعية للمنوال التنموي الجديد، وأشار الى ان نسبة النمو هي التي ستتحكم في المخطط.

وأقر وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي بمحدودية المنوال التنموي السابق خاصة في ما يتعلق بالفوارق الموجودة بين الجهات وبين أن المنوال الجديد يركز خاصة على الحوكة الرشيدة ومقاومة الفساد واعتماد اقتصاد محوري لخدمة التصدير ولإعادة اعمار ليليا والنهوض بالعلاقة مع افريقيا والنهوض بالتنمية البشرية والنهوض الاجتماعي والتقليص من التفاوت الجهوي وارساء دعائم الاقتصاد الاخضر وضمان التنمية المستديمة ومقاومة التلوث والمحافظة على البيئة.

وجاء المخطط على حد قول الوزير بجملة من الاصلاحات منها مجلة الاستثمار واصلاح الادارة والاصلاح الجبائي واصلاح المنظومة الامنية ومنظومة تمويل الاقتصاد التونسي وتيسير النفاذ الى التمويل واصلاح القطاع البنكي.

وبين انه تم تحيين المخطط لأنه لم يقع تحقيق نسبة النمو المتوقعة لكن اليوم هناك بوادر مريحة منها عودة الفسفاط والسياحة ووجود برامج توسعة استثمارات قامت بها شركات اجنبية منتصبة في تونس.

وقال ان الهدف المنشود هو تحقيق نسبة نمو قدرها ثلاثة فاصل خمسة بالمائة والترفيع في الدخل الفردي من 7 آلاف دينار الى 11 الف دينار والترفيع في نسبة استثمار من الناتج من 20 بالمائة اليوم الى 23 بالمائة في نهاية المخطط والارتقاء بنسبة الادخار من 11 فاصل 2 بالمائة سنة الفين وخمسة عشر الى ثمانية عشر فاصل خمسة في نهاية المخطط.

 بوهلال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد