الوطن القبلي يعبق بشذى 150 ألف شجرة آرنج - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

الوطن القبلي يعبق بشذى 150 ألف شجرة آرنج

الخميس 6 أفريل 2017
نسخة للطباعة
الوطن القبلي يعبق بشذى 150 ألف شجرة آرنج

بعد انتهاء موسم القوارص في آخر شهر مارس من كل سنة يحل موسم جني الزهر الذي هو من انتاج شجرة الآرنج البالغ عددها 150 ألف شجرة وهي ثروة فلاحية متميزة واقتصادية واجتماعية. ونظرا لعراقة هذه الشجرة فإن أول وحدة صناعية لتقطير الزهر تم تركيزها في مدينة نابل مع بداية القرن الماضي بالرغم من قصر مدة الجني التي لا تتعدى 3 أو 4 أسابيع. إن أهمية هذا القطاع تتمثل في الحركية التي تشهدها الجهة سنويا خلال موسم الزهر على مستوى أغلب العائلات خلال عملية الجني والتقطير ومن أهم مستخرجات شجرة الآرنج زيت النيرولي الذي يعتبر من أرفع الزيوت الروحية والذي يحتل مكانة هامة على مستوى السوق العالمية نظرا للجودة العالية التي يتمتع بها ولفوائده الكبيرة حيث يستغل في صناعة الأدوية ومواد التجميل والمرطبات لذلك يتم تصديره سنويا بين 800 و 1000 كلغ من النيرولي ما جعل بلادنا تحتل طليعة البلدان المصدرة في هذا المجال.

وإضافة إلى النيرولي وماء الزهر فإنه يمكن استغلال كل العناصر المكونة للشجرة بداية من الأزهار والأوراق والثمار وكذلك الأغصان الصغيرة معالعلم أن هذه الشجرة تمثل حاليا حاملة الطعوم لكل أصناف القوارص بالجهة. أما على مستوى التوزيع الجغرافي فإن غراسات الزهر متواجدة بكل المناطق بالجهة بمساحات متفاوتة خاصة بمعتمدية بني خيار إلا أن منطقة نابل الكبرى تستقطب القسط الأكبر من المساحات والانتاج حيث يتراوح معدل الانتاج السنوي للزهر بين 1200 و 1300 طن يحول منه ما يناهز 60% بالطريقة الصناعية عن طريق 6 وحدات متواجدة بالجهة وذلك لإستخراج زيت النيرولي المعد للتصدير والبقية يقع تقطيرها بالطريقة التقليدية بالمنازل للاستهلاك العائلي داخل وخارج الجهة مع العلم أن معدل الطن المحول بالطريقة الصناعية يستخرج منه كيلو واحد من النيرولي وحوالي 600 لتر من ماء الزهر. كما أن معدل انتاج شجرة الزهر يتغير من موسم إلى آخر وذلك لارتباطه الوثيق بالظروف المناخية التي لم تكن هذه السنة طيبة لما عرفته الجهة من هبوب رياح قوية وكذلك نزول الأمطار في أول أسبوع شهر أفريل الجاري مما أدى إلى سقوط أزهار الآرنج وبالتالي ارتفاع أسعارها بشكل غير مسبوق. على أن ذلك لم يثن بلدية نابل عن تنظيم مهرجان الزهر أيام 7 و 8 و 9 أفريل 2017.

مستوري العيادي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد