سوسة: تدشين قسم للتّخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
12
2018

سوسة: تدشين قسم للتّخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد

الثلاثاء 4 أفريل 2017
نسخة للطباعة
سوسة: تدشين قسم للتّخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد

تمّ نهاية الأسبوع تم تدشين قسم جديد للتّخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد بسوسة وقد أوضح الدّكتور خالد بن جازية أستاذ في التّخدير والإنعاش ورئيس القسم أنّ الاستغلال الفعلي للقسم قد انطلق منذ الثالث عشر من شهر فيفري المنقضي معتبرا أنّ هذا المشروع كان عبارة عن حلم راود إدارة المستشفى والإطارات الطبيّة العاملة به منذ سنوات عديدة مشيرا إلى أنّه تمّ الانطلاق في تجسيد هذا الحلم على أرض الواقع بداية من سنة 2009 حيث انطلقت أشغال التشييد والبناء لتتواصل إلى حدود 2011 بتكلفة ناهزت المليون ومائة ألف دينار(مليار ومائة ألف دينار) ثمّ تواصلت بعد ذلك عمليّات التّجهيز والتّأثيث التي بلغت حدود المليون دينار توزّعت المساهمات فيها بين 800ألف دينار كمساهمة من وزارة الصحّة فيما تكفّلت إدارة المستشفى بتوفير مبلغ 200ألف دينار وأوضح الدّكتور بن جازية أنّ القسم الجديد يمثّل مكسبا حقيقيّا للبلاد وأنّ طاقة استيعابه في حدود 11 سريرا بمعدّل سرير بكلّ غرفة وهو مجهّز بأحدث التّقنيات والتّجهيزات عالية الجودة ممّا سينعكس إيجابا على نوعيّة الخدمات المقدّمة للمرضى إلاّ أنّه كشف في المقابل النّقص الكبير في الإمكانيّات البشريّة من إطار شبه طبّي وأعوان وهو ما يحول دون الاستغلال الأمثل للقسم إذ يقتصر الأمر على استغلال 3أسرّة من جملة 11 سريرا رغم الحاجة الأكيدة لعديد الحالات للتمتّع بخدمات هذا القسم الذي يستقبل عديد الحالات من مختلف الولايات المجاورة وحتّى من المناطق الدّاخليّة وبيّن رئيس قسم التّخدير والإنعاش بأنّه تمّت مراسلة سلطة الإشراف وإشعارها بالنّقص الحاصل في مستوى الإمكانيّات البشريّة على أمل أن يتمّ تجاوز الإشكال في القريب العاجل بما يضمن استغلالا أمثل للقسم ويمكّن من تقليص الضّغط على وحدة التّخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي سهلول كما طالب بن جازية بضرورة التّفكير في تركيز وحدة لتصفية الدمّ بمستشفى فرحات حشّاد للتمكن من معالجة مرضى القسم ممّن يشتكون قصورا كلويا دون الاضطرار لنقلهم إلى مستشفى سهلول مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة العمل على تحسين حالة المصعد وتوسعته حتّى يتّسع لسرير بالكامل بما يسمح بنقل مرضى قسم التّخدير والإنعاش في ظروف مريحة.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة