إتهمهم جلول بـ«التلاعب» بصفقات الكتب المدرسية.. مواجهة جديدة بين نقابات التعليم والوزارة! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

إتهمهم جلول بـ«التلاعب» بصفقات الكتب المدرسية.. مواجهة جديدة بين نقابات التعليم والوزارة!

الاثنين 27 مارس 2017
نسخة للطباعة
إتهمهم جلول بـ«التلاعب» بصفقات الكتب المدرسية.. مواجهة جديدة بين نقابات التعليم والوزارة!

لم تكد تهدأ الأوضاع المتوترة بين نقابة التعليم الثانوي ووزير التربية حتى جاءت تصريحات ناجي جلول الأخيرة لتصب الزيت على النيران الخامدة. بعد أن اتهم مباشرة نقابيي القطاع بـ «استحواذهم» وتلاعب 70 بالمئة منهم في خصوص التناظر في تأليف تأليف الكتب المدرسية . تصريح جاء في وقت رآه البعض غير مناسب في ظل الأوضاع التي يعيشها القطاع التربوي باعتبار حساسية الوضع الذي تعرفه المؤسسات التربوية العمومية في حين رآه البعض الآخر محاولة جديدة من الوزير ناجي جلول لتشويه سمعة المربين وإن كان المقصود بهم في تصريحه من شاركوا في تأليف أو تعديل بعض المراجع الدراسية.

ولئن مرت التصريحات الأخيرة لناجي جلول مرور الكرام لدى عامة المواطنين لأنها لا تعني منظوريهم من تلاميذ المدارس والمعاهد.. إلا أن ردود الفعل لدى عدد من الهياكل النقابية جاءت للرد على محاولة ناجي جلول حشر المربين المنتمين لمنظمة الاتحاد العام التونسي للشغل في زاوية. ولمعرفة آخر التطورات الحاصلة في هذه المسألة اتصلت «الصباح الأسبوعي» بالمعنيين بالأمر لمعرفة مواقفهم مما جاء على لسان وزير التربية.

تصريح خاطئ في الوقت الخاطئ

أحمد الملولي كاتب عام نقابة متفقدي التعليم الثانوي صريح لنا بأن تصريح الوزير فاجأ متفقدي التعليم الثانوي معتبرا هذا التصريح مغالطة للرأي العام وهو تصريح مجاني القصد منه ضرب وحدة الهياكل النقابية وبالأخص الذين لهم علاقة مباشرة بالشأن التربوي مضيفا بالقول: «الكل يعلم ان الوزارة تقوم بتكليف لجنة من المتفقدين تعهد لها مهمة تكوين لجنة تضم عددا من الزملاء المتفقدين وكذلك الأساتذة من ذوي الاختصاص في مجال المواد المزمع تأليف كتب أو تعديل ما هو موجود.

 هذه اللجان تكون من عامة المتفقدين والأساتذة وليس من الضروري أن يكون لهم انتماء نقابي بل إن المسألة تخضع لواجب التكليف بمهمة ـ هذه الطريقة المتبعة لغاية الموسم الحالي ظلت متعامل بها الي حين الانتهاء من إعداد كراس الشروط التي ستكون الفيصل بين كل الراغبين في الاضطلاع بمهمة تأليف الكتب أو مراجعتها وذلك في إطار التناظر لذا فإن ما جاء على لسان وزير التربية لايمت للواقع بصلة إذ كان المتفقدون في كل مرة يتم تكليفهم و يستأنسون بتوصيات هامة يقع وضعها من طرف خبراء التربية الراجعين بالنظر للوزارة». محدثنا أكد في خاتمة حديثه إلى إن تقصير الوزير في مسألة على غاية من الأهمية يبدو جليا والقصد منه محاولة إلصاق التهم بمنتسبي النقابة وإهانة المتفقدين وإذا كان ما ذكره صحيحا فما عليه إلا فتح تحقيق لفضح مثل هذه الممارسات.اذا كان هناك فعلا تناظر

لسنا المعنيين

إذا كان المقصود في تصريح الوزير المنتمين للنقابة فقد يكون المقصود به أساتذة التعليم الثانوي في إطار «حملة تشهير» هكذا بدأ عبد العزيز السبري عضو نقابة التعليم الثانوي.. لكنه نسي أن مسألة تأليف وتعديل الكتب المدرسية هو من مشمولات متفقدي التعليم الثانوي والإبتدائي مؤكدا أن الأساتذة ليسوا معنيين بهذا الاتهام المجاني.. وهو بذلك يسعى لتوتير الأجواء وهي مناورة منه القصد منها تشويه نضالات الأساتذة والمعلمين وإذا كان القصد من هذا التصريح إثارة الرأي العام فإن ما جاء في بيان نقابة متفقدي التعليم الثانوي قد يكون كاف للكف عن محاولاته الفاشلة لأن الوزير يعلم أن عددا صغيرا من الأساتذة يشاركون المتفقدين عملية تأليف الكتب أو تعديلها، وذلك في إطار تكليف بمهمة والوزارة هي التي تشرف عليها.

رفضنا الدخول في هذه الصفقات

من جهته أكد المستوري القمودي كاتب عام نقابة التعليم الأساسي أن ما جاء على لسان وزير التربية لا يعني قطاع التعليم الأساسي موكدا أن المعلمين لا دخل لهم لا من قريب ولا من بعيد في صفقات مشبوهة والوزير يعلم أن هناك سماسرة لكن هذا لا يعني ان ما جاء على لسانه يعني أن النقابيين هم الذين تلاعبوا بصفقات التأليف بل أن الوزارة ومن خلال تقصير منها جعلت تصريح ناجي جلول دليل ضده وليس معه لذلك نحن رفضنا الدخول في مثل هذه الصفقات وبهذه الطريقة لأننا قوة اقتراح ولأن الأمور ظلت تسيركما هو معمول به لحد اللحظة في إطار تكليف بمهمة فعليه الاعتراف بأنه قد اختار أصحابه في مرحلة أولى واليوم يتم التشهير بهم.

أما عن نقابة متفقدي التعليم الأساسي وباتصالنا بالكاتب العام نور الدين الشمنقي لمعرفة موقف نظرائه من مسألة اتهام 70 بالمائة من نقابيي التعليم بالاستحواذ على صفقات التأليف والطباعة لم يتسن التحصل عليه عبر الهاتف.

الوزارة تتفاعل

وعلى إثر ما ورد من ردود أفعال قامت الوزارة بإصدار بلاغ وقد جاء فيه أنها تعتزم اعتماد التناظر في تأليف كافة الكتب المدرسية والوسائط واعتماد كراس شروط لتحديد المعايير والمواصفات الفنية.

 غرسل بن عبد العفو

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد