مهدي جمعة «يسطو» على نواب من المشروع والنداء.. ومصدر من «حزبه» يوضح - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

مهدي جمعة «يسطو» على نواب من المشروع والنداء.. ومصدر من «حزبه» يوضح

الأحد 26 مارس 2017
نسخة للطباعة

من المنتظر ان يعلن حزب البديل التونسي لمهدي جمعة يوم الاربعاء وخلال الندوة الصحفية للحزب بأحد النزل بالعاصمة عن ميلاد كتلته النيابية والتي ستضم مجموعة من النواب لنداء تونس ونواب من حركة مشروع تونس بالإضافة إلى نواب مستقيلين.
وحسب مصدر من «الحزب» فان التحاق النواب جاء على خلفية البرامج المقترحة والمقدمة منه وقد اقنعنا نواب بجدوى برامجنا التي سنعمل على تحقيقها وتنزيلها الى ارض الواقع سيما وأنها معقولة ومنطقية».

 

وفي سؤال لـ «الصباح»ما إذا كان  التحاق النواب بحزب لم يولد بعد امر شبيه بعملية سطو على الاحزاب اوضح المصدر انه لا يقبل مثل هذا التوصيف وانه «من حقنا طرح البدائل الممكنة وفقا لرؤى ومواقف رأينا انها ستقدم الحلول الممكنة للواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي الراهن من خلال برامج سنثبت جدواها مستقبلا وهو ما اقنعنا به الشخصيات السياسية والنواب الملتحقين بنا بعد ان اكدنا للجميع ان هدفنا خدمة المواطن والوطن بالأساس.» كما اضاف ان الحزب ومن خلال استقدام النواب لم يعمل على تخريب الاحزاب ولن يعمل على ذلك فقدومهم كان على ارضية برامج واضحة.
وأكد مصدرنا ايضا ان ممثلي الحزب بمجلس نواب الشعب لن يشاركوا في ندوة الاربعاء 29 مارس دون أن يضيف سبب ذلك.
التحاق وزراء حكومة تصريف الاعمال
ووفقا لتقارير متطابقة فان المكتب السياسي للحزب الجديد سيضم وزراء ممن كانوا ضمن حكومة تصريف الاعمال التي ترأسها مهدي جمعة اثر جلسات الحوار الوطني بقيادة الرباعي الراعي للحوار ويتقدمهم الاتحاد العام التونسي للشغل .
ووفقا لتقرير والندوة الصحفية لمنظمة «أنا يقظ» اتهمت المنظمة حكومة جمعة  «بإهدار المال العام والإساءة إلى صورة تونس وسمعتها في الخارج» وذلك بعد أن قام رفقة كاتب الدولة آنذاك «أنور بن خليفة» برفض تنظيم المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد في نسخته 16 في تونس خلال شهر أكتوبر 2014 وذلك بعد أن تم دفع مبلغ 2.3 مليون دينار من خزينة الدولة للشفافية الدولية لتنظيمه.
وأشارت المنظمة إلى أن كل المسؤولين رفضوا تنظيم هذا المؤتمر في آخر لحظة لتتخلى بذلك تونس على حق التنظيم وعلى مبلغ 2.3 مليون دينار لينظم المؤتمر بماليزيا  « بدعم » تونسي.
كما أفادت المنظمة بان رئاسة الجمهورية في شخص « عدنان منصر » قامت يوم 24 جويلية 2014 بمراسلة  منظمة الشفافية الدولية لتؤكد  « إصرار تونس على استضافة هذا المؤتمر » ودفع بقية المبلغ المتخلد بذمة الدولة والمقدر بأكثر من 700 ألف دينار. كما اقترحت رئاسة الجمهورية تأجيل المؤتمر إلى شهر أفريل / ماي 2015. مشيرة إلى أن  مهدي جمعة  قام بعد ذلك بإلغاء تنظيم هذا المؤتمر بالرغم من معارضة لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد صلب المجلس الوطني التأسيسي وفق نص البيان الصادر عن منظمة «أنا يقظ».
وفي تقرير آخر أفاد أشرف العوادي رئيس منظمة «أنا يقظ»  خلال ندوة صحفية التأمت يوم الاثنين  26 جانفي 2015، بالعاصمة أنه من ضمن 22 وعدا اقتصاديا  كانت حكومة مهدي جمعة قد أطلقتها هناك 10 وعود جار تنفيذها و10 لم تتحقق بنسبة فشل اقتصادي بلغ  52%  وخاصة في تعاملها مع العقود النفطية. وبيّن المتحدث أنه تم انجاز وعدين اثنين تعلقا بإصدار قانون مالية تكميلي لسنة 2014 واستئناف بناء مشاريع البنية التحتية بعد أن تم تركيز فريق عمل حكومي لمتابعة المشاريع ميدانيا.
وأضاف ان الوعود الجاري تنفيذها تعلقت بالخصوص بإنقاذ المؤسسات الوطنية ووقف تدهور الوضع المالي وتحسين المقدرة الشرائية للمواطنين وترشيد الدعم وإنعاش المالية العمومية وإحداث مواطن الشغل وغيرها.
و من جهة أخرى أكد رئيس منظمة ”أنا يقظ” على نجاح مهدي جمعة بنسبة 80 % في الملف الأمني من حيث عدم استهداف الشخصيات السياسية وتوفير مناخ انتخابي ناجح بنسبة 90 % رغم بعض النقائص.
تقييمات سلبية
وأضاف العوادي أن حكومة مهدي جمعة لم تضع خطة لمقاومة الفقر والتنمية الجهوية التي تم تجاهلها وتحسين المقدرة الشرائية للشعب التونسي التي بدأ الشروع في انجازها ولكن لم يكن هناك تحسن في مستوى السيطرة في الأسعار وتحسين المقدرة الشرائية على حد تعبيره.
وكان لامين العام السابق للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي قال على قناة «نسمة» أنه من اقترح اسم مهدي جمعة لرئاسة حكومة التكنوقراط مضيفا «لقد ندمت على ذلك».
وأوضح العباسي خلال حضوره ببرنامج ” هات الصحيح” أن رئيس الحكومة الاسبق مهدي جمعة كاد يجهض الحوار الوطني بعد أن سولت له نفسه محاولة الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014 وهو ما يتعارض مع مخرجات الحوار الوطني.
فهل ينجح مهدي جمعة في «اختراق»الساحة السياسية وهو الذي تصدر اكثر من مرة سبر الاراء؟
هل تنجح الماكينة الاعلامية ومؤسسات سبر الاراء في تثبيت جمعة سياسيا بعد ان خرج للعلن؟ ما هي مواقف الاحزاب التي التحق نوابها بمشروع مهدي  جمعة وكيف ستتعاطى سياسيا معه؟

 

خليل الحناشي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد