بعقدهما اليوم المكتب التنفيذي الموسع لـ«الاتحاد» ونقابة «الثانوي»: مصير السنة الدراسية بين اجتماعين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jan.
26
2020

بعقدهما اليوم المكتب التنفيذي الموسع لـ«الاتحاد» ونقابة «الثانوي»: مصير السنة الدراسية بين اجتماعين

الثلاثاء 21 مارس 2017
نسخة للطباعة
المستوري القمودي يكشف لـ«الصباح نيوز» خفايا لقاء أمين عام اتحاد الشغل بمكتب نقابة التعليم الأساسي
بعقدهما اليوم المكتب التنفيذي الموسع لـ«الاتحاد» ونقابة «الثانوي»: مصير السنة الدراسية بين اجتماعين

ينعقد اليوم اجتماع المكتب التنفيذي الموسع للاتحاد العام التونسي للشغل وذلك للنظر في آخر المستجدات على الساحة النقابية، خاصة فيما يتعلق بأزمة التربية وإضراب الصحة المزمع تنفيذه يومي 22 و23 مارس الجاري، وفي سياق متصل ينعقد اليوم اجتماع الجهات لنقابة التعليم الثاثوي لتدارس الخيارات المطروحة.

وفي هذا الإطار أكّد الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوي فخري السّميطي في تصريح لـ»الصباح» أن قرار تعليق الدروس لا رجعة فيه وأن النقابة العامة ماضية في تنفيذ قرارها، وسيتم خلال لقاء الجهات الذي سينعقد اليوم تقييم الوضع التربوي عموما وسيكون فرصة لمزيد التشاور حول كيفية إنجاح قرار مقاطعة الدروس، مشددا على «أن باب الحوار مازال مفتوحا مع المكتب التنفيذي ومع رئاسة الحكومة وان قرار تعليق الدروس يبقى قائما إلى حين إيجاد بديل على رأس وزارة التربية»، مؤكدا أن «نقابة الثانوي لن تقبل بأنصاف الحلول، وانه لا مجال للتراجع عما أجمع عليه المربون، وسنخوض معركة الكرامة إلى نهايتها، وذلك في إطار الوحدة النقابية وتحت خيمة اتحاد الشغل، ولن نعطي الفرصة للمتربصين والمراهنين لخلق عداء بين مختلف الأطراف النقابية»، مؤكدا أن الخلاف مع القيادة يكمن في الشكل النضالي وليسفي المبدأ، على حد تعبيره.

استبعاد خيار السنة البيضاء

من جهته، طمأن الكاتب العام لنقابة الثانوي لسعد اليعقوبي في تصريح لإذاعة «شمس» الأولياء بأن السنة الدراسية الحالية لن تكون سنة بيضاء مهما كانت الظروف، حسب قوله.

هذا واجتمع أمس الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، بوفد عن النقابة العامة للتعليم الأساسي حيث أكد

الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي المستوري القمودي في تصريح لـ»الصباح» أن هذه الجلسة كانت عادية وتأتي في إطار التشاور المتواصل بين القيادة والنقابات، وتم التأكيد خلاله على وحدة الصف النقابي رغم الاختلافات الجانبية التي اعتبرها ظاهرة صحية وديمقراطية داخل المركزية النقابية، كما أعلن القمودي أن النقابة العامة ستعقد هيئة إدارية قطاعية خلال الأسبوع الجاري لتحديد الخطوات النضالية من أجل الدفاع على منتسبيها، مجددا تمسك الطرف النقابي بضرورة اقالة ناجي جلول وزير التربية، وفق قوله.

يذكر أن المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشّغل كان قد أعلن يوم السبت الفارط قرار تعليق الدروس انطلاقا من يوم 27 مارس الجاري والذي قررته النقابة العامة للتعليم الثانوي أثر اجتماع الجهات الذي انعقد الاسبوع الفارط.

وأكد المكتب التنفيذي في بيان رسمي مساندته لقطاع التعليم الثانوي في مطالبته بإيجاد بدائل على رأس الوزارة بسبب ما أصبح عليه الوضع من توتّر واحتقان ونتيجة ما أقدم ويُقدم عليه وزير التربية من إهانات في حقّ المربّين وما يأتيه من إجراءات أحادية أدخلت اضطرابا على سير السنة الدراسية وتهدّد نهايتها بالفشل وبخّرت جهودا مشتركة لإصلاح التعليم، مشددا على أنّ إصلاح التعليم لا بجب أن يخضع للتجاذبات السياسية ولا لمبدأ الغنيمة، حسب نص البيان.

 وجيه الوافي

 

المستوري القمودي يكشف لـ«الصباح نيوز» خفايا لقاء أمين عام اتحاد الشغل بمكتب نقابة التعليم الأساسي

استقبل، صباح أمس، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، مكتب النقابة العامة للتعليم الأساسي.

وقال الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي المستوري القمودي في تصريح لـ«الصباح نيوز» ان اللقاء يتنزل في إطار سلسلة الاجتماعات الداخلية للمنظمة الشغيلة.

كما أشار إلى أنّ الاجتماع عادي وتناول مسألة توحيد الموقف النقابي ورصّ صفوف النقابيين بالنسبة لكافة القطاعات والمواضيع ومزيد التشاور. ومن جهة أخرى، قال المستوري القمودي انّه من المنتظر أن يتم استئناف أشغال الهيئة الادارية لنقابة التعليم الأساسي في الأيام القليلة القادمة لتناول النقاط العالقة في ما يهمّ الوضع القطاعي.

عبير (الصباح نيوز(

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد