في جندوبة بسبب خلاف حول قطعة ارض: عائلة تقيم في الشارع بعد افتكاك منزلها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
14
2018

في جندوبة بسبب خلاف حول قطعة ارض: عائلة تقيم في الشارع بعد افتكاك منزلها

الخميس 2 مارس 2017
نسخة للطباعة
في جندوبة بسبب خلاف حول قطعة ارض: عائلة تقيم في الشارع بعد افتكاك منزلها

تواجه عائلة الزوجين منير وبسمة من مدينة جندوبة أوضاعا اجتماعية صعبة ومثيرة للاستغراب، فبعد 17 سنة من الاستقرار بمنزلهما وجدت هذه العائلة نفسها في الشارع حيث تقيم وتقضي بقية أيامها.

هذه العائلة تم إخلاء منزلها الذي اقتنه وشيدته سنة 1999 بالقوة بعد خلاف مع العائلة الموسعة التي اقتنت من عندها قطعة الأرض، وقد أكدت الزوجة (الأسرة المتضررة) والتي تقطن بحي الرياض من مدينة جندوبة أنه في سنة 2004 دخل عم صاحب العقار الذي باع لها وزوجها قطعة الأرض مطالبا بحقه فيها ذاكرة وحسب شهادة الملكية أنه لا يملك سوى 44 جزءا وهي موجودة كأرض بيضاء حسب اختبار الخبير العقاري وقد تطورت المسألة حين قام البائع ببيع العقار لزوجته وبعد عدة جلسات أمام أنظار القضاء تم إبطال العقد بطريقة غير مفهومة خاصة وأن الشخص الذي مكنه القضاء من إبطال عقد البيع لم يكن طرفا في عملية البيع وقد تطور الوضع بعد صدور حكم استئنافي لفائدة المشتكي يمكنه من العقار والمنزل المشيد وبعد أن نفذ الطرف الثاني حكم إخلاء المنزل بالقوة العامة وجدت هذه العائلة نفسها في الشارع تواجه مصيرا مجهولا.

عائلة السيد منير توجه رسالة عاجلة للسيد وزير العدل لإعادة النظر في وضعيتها خاصة وأنها ضحية أنفقت الملايين من أجل تشييد قبر الحياة.

عمار مويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة