وزير الدفاع الوطني يتحادث مع نائبة رئيس مجموعة الحزب الشعبي الأوروبي ببرلمان الإتحاد الأوروبي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

وزير الدفاع الوطني يتحادث مع نائبة رئيس مجموعة الحزب الشعبي الأوروبي ببرلمان الإتحاد الأوروبي

الثلاثاء 28 فيفري 2017
نسخة للطباعة
وزير الدفاع الوطني يتحادث مع نائبة رئيس مجموعة الحزب الشعبي الأوروبي ببرلمان الإتحاد الأوروبي

شكّلت التحديات الأمنية والإقتصادية في تونس ودعم الاتحاد الأوروبي لها، وكذلك الوضع الأمني في حوض البحر الأبيض المتوسط، محاور اللقاء الذي جمع وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني، ظهر أمس بمقر الوزارة، بوفد ترأسته نائبة رئيس مجموعة الحزب الشعبي الأوروبي ببرلمان الإتحاد الأوروبي ماريا غابريال، وذلك بحضور رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي بتونس .

وأفادت غابريال، وفق بلاغ صادر عن الوزارة، بأنّ زيارتها إلى تونس تندرج في إطار التعرف على التحديات الأمنية والإقتصادية والإجتماعية التي تعيشها البلاد، باعتبارها شريكا متميزا للاتحاد الأوروبي الذي يحرص على دعمها في مجالات الأمن والدفاع والتنمية، مشيرة الى أن أمن حدود تونس من أمن الإتحاد الأوروبي والفضاء المتوسطي.
من جهته، بيّن وزير الدفاع الوطني، أن تونس تواجه تهديدات غير تقليدية، مؤكدا أن القضاء على الإرهاب لا يقتصر على الحل الأمني والعسكري، بل يعتمد أيضا على المقاربة التنموية التي تأخذ بعين الإعتبار الأبعاد السياسية والإقتصادية والإجتماعية والتربوية والقانونية.
وأبرز في هذا الصدد، أهمية تنمية المناطق الحدودية على غرار مشروع تنمية رجيم معتوق، وحرص الدولة على بعث مشروعين مماثلين في برج الخضراء ومنطقة المحدث.
وبخصوص الأزمة الليبية، بيّن الحرشاني، أنّ الحل السياسي هو الآداة المثلى لتسوية النزاع بهذا البلد الشقيق، وتحقيق الأمن بالمنطقة واستعادة استقرارها، مشيرا إلى أنّ هناك تعاون وتنسيق محكم ومستمر مع الشقيقة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب والتصدي للأنشطة غير الشرعية.

(وات)

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد