فوضى الأسواق الأسبوعية بجندوبة..إلى متى؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

فوضى الأسواق الأسبوعية بجندوبة..إلى متى؟

الثلاثاء 21 فيفري 2017
نسخة للطباعة

تمثل الأسواق الأسبوعية بولاية جندوبة الوجهة المفضلة للمواطنين لقضاء حاجياتهم من مواد غذائية وغيرها نظرا لانخفاض الأسعار مقارنة بالأسواق البلدية، كما أنها تعد ملجأ العديد من التجار لترويج بضاعتهم التي يعرف بعضها ركودا في بقية الأيام.

هذه الأسواق التي خصصت لها البلديات أماكن معينة ومحددة بعد تسويغها عن طريق بتّات عمومية تشهد في السنوات الأخيرة انفلاتا كبيرا وفوضى في الانتصاب وعدم الالتزام بالأماكن المخصصة لكل تاجر، وفضل البعض عرض بضاعته على الأرصفة والطرقات الوطنية والجهوية مثل السوق الأسبوعية بكل من معتمديات طبرقة وعين دراهم وجندوبة المدينة،إذ تحتل هذه الأسواق جزءا كبيرا من الأرصفة والشوارع دون أن يقع التدخل لإخلاء هذه الأمكنة،وألقى هذا الوضع بظلاله على حياة المواطنين الذين يواجهون صعوبات عدة في التنقل من مكان إلى آخر، إلى جانب الاختناق المروري إذ تعّم الفوضى وينتشر الصياح هنا وهناك وتحدث أحيانا المشادات الكلامية وحتى تبادل العنف.

كما تذمر أيضا من هذه الفوضى الأشخاص الذين تسوغوا هذه الأسواق بمئات الملايين إذ استحال عليهم جمع الأموال من التجار ورفض البعض منهم تسليمهم النقود بتعلة الانتصاب خارج الأسواق الأسبوعية.

الفوضى التي تعرفها الأسواق الأسبوعية بولاية جندوبة تحتاج إلى تدخلات عاجلة لضمان حق المواطن في الرصيف وأصحاب وسائل النقل في الطريق ووضع حد نهائي لهذه التجاوزات التي تذمر منها الجميع باستثناء التجار.

فمتى تدخل السلط المحلية والجهوية والأمنية لتنظيم الأسواق الأسبوعية بجندوبة؟

عمار مويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد