رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الأقمشة والملابس الجاهزة: "الصولد" فاشل هذه السنة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 27 ماي 2017

تابعونا على

May.
28
2017

رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الأقمشة والملابس الجاهزة: "الصولد" فاشل هذه السنة

الجمعة 17 فيفري 2017
نسخة للطباعة
رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الأقمشة والملابس الجاهزة: "الصولد" فاشل هذه السنة

شدّد محسن بن ساسي رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الأقمشة والملابس الجاهزة في تصريح لـ "الصباح" أن موسم التخفيضات الشتوية لهذه السنة هو موسم فاشل في كامل تراب الجمهورية على حد تأكيده مستبعدا في السياق ذاته أن يحقق الموسم انتعاشة في قادم الأيام.

وفسر المتحدث أن هذا الفشل يعود إلى عدة عوامل أهمها تدهور وتدني المقدرة الشرائية للمواطن جراء معضلة الغلاء الفاحش في الأسعار الذي طال جميع المجالات بما يجعل الولي يفكر أولا في تامين مصاريف دراسة أبنائه لاسيما فيما يتعلق بتكلفة الدروس الخصوصية.

وأضاف المتحدث أن أسباب فشل موسم التخفيضات الشتوية يعود أيضا إلى عدم تنقيح القانون عدد 40 لسنة 1998 وإدخال بعض التعديلات عليه بما يفضي إلى أن يكون موسم التخفيضات بمثابة "العرس" لدى المواطن التونسي.

من جانب آخر انتقد رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الأقمشة والملابس الجاهزة ظاهرة التخفيضات الموسمية حيث تعمد بعض المحلات التجارية إلى إقرار تخفيضات في الملابس تصل في بعض الأحيان إلى 40 بالمائة بما يجعل هناك ركودا حاصلا في موسم التخفيض الفعلي داعيا في هذا الصدد وزارة التجارة إلى التحرك من اجل ردع هذه الخروقات.

استعمار اقتصادي

وفي استعراضه لأبرز الأسباب التي دفعت إلى تسجيل ركود في موسم التخفيضات الشتوية تطرق المتحدث إلى معضلة العلامات التجارية العالمية أو ما يعرف بـ"الماركات" واصفا إياها بالاستعمار الاقتصادي -علما أن هذه المحلات تشهد إقبالا كثيفا من قبل المواطنين.

فقد ساهمت هذه "الماركات" من وجهة نظرالمتحدث في تدهور الإنتاج المحلي كما أن هذه المنتوجات تفتقر إلى الجودة المطلوبة في حين أننا إنتاجنا المحلي أفضل منها بكثير.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التجارة والصناعة وتزامنا مع انطلاق موسم التخفيضات قد وضعت رقما أخضر (80100191) على ذمة المواطنين للإبلاغ بأي تجاوزات يقوم بها التجار خلال موسم التخفيضات الشتوية الذي انطلقت في غرة فيفري ويتواصل إلى غاية 15 مارس القادم.

مخالفات

كما خصصت وزارة التجارة لكل ولاية بين 3 و4 فرق مراقبة ستقوم بحملات متواصلة لرصد التجاوزات.وأكد في هذا السياق مدير الأبحاث الاقتصادية بوزارة التجارة عبد القادر التيمومي في تصريح إعلامي أمس ان وحدات المراقبة الاقتصادية بكامل وزارات الجمهورية سجلت 265 مخالفة منذ انطلاق موسم التخفيض الشتوي. وأضاف المتحدث أن 125 بالمائة من هذه المخالفات يتعلق بتخفيضات دون تصاريح بالإدارة الجهوية للتجارة وان بقية المخالفات شملت أيضا القطاعات الأخرى على غرار الأثاث، والمواد الكهرومنزلية وقطاع النظارات، فضلا عن مواد التجميل والعطورات.

منال حرزي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة