سوسة: بعد تعطل دام 5 أيام بسبب إعفاء مدير.. استئناف الدّروس بالإعداديّة النّموذجيّة وتعهّد باستكمال التّحقيقات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 22 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
23
2017

سوسة: بعد تعطل دام 5 أيام بسبب إعفاء مدير.. استئناف الدّروس بالإعداديّة النّموذجيّة وتعهّد باستكمال التّحقيقات

الخميس 16 فيفري 2017
نسخة للطباعة

 استأنفت الدّروس أمس الأربعاء بالمدرسة الإعداديّة النّموذجيّة بسوسة بعد أن تعطّلت منذ يوم الجمعة المنقضي بدعوة من النّقابة الجهويّة للتّعليم الثانويّ احتجاجا منها على الطّريقة التي تمّ بها إعفاء مدير المؤسّسة الذي تفاجأ بخبر إقالته وأكّد أنّه بلغه عن طريق بعض المواقع الإلكترونيّة دون أن يتّصل بإشعار رسمي من سلطة الإشراف مستنكرا التّهم التي وجّهت إليه والتي مسّت الكثير من معنويّاته مشيرا إلى وجود أطراف تعمل ضدّه وضدّ مصلحة المؤسّسة. قرار إقالة رأت فيه النّقابة الجهويّة للتّعليم الثّانوي شكلا من الأشكال المهينة والمتجاوزة للقوانين والتّراتيب الجاري بها العمل واعتبرته إمعانا في إهانة المربّين وفقا لبرقيّة احتجاج تمّ توجيهها لوزارة التّربية بتاريخ 10 فيفري الجاري.

نفذ أول أمس عدد من مديري المدارس الإعداديّة والمعاهد الثانويّة بالولاية وقفة احتجاجيّة بالمدرسة الإعداديّة النّموذجيّة تضامنا مع زميلهم المدير المقال وهدّدوا بتقديم استقالة جماعيّة في حال عدم فتح تحقيق جدّي وتحديد المسؤوليّات للوقوف على المتسبّب الحقيقي في كلّ ما تشهده المؤسّسة التّربويّة المذكورة من مشاكل وتجاذبات، وقفة كانت مسبوقة أوّل الأسبوع بتنفيذ اعتصام بمكتب المندوبة الجهويّة للترّبية التي أكّدت خلال لقائها بالمحتجّين على أنّها لم تتّصل بأيّة وثيقة رسميّة تقضي بقرار إقالة المدير ودعت إلى عقد اجتماع فوري مع الطّرف النّقابي للتّباحث والتوصّل إلى حلّ ينهي الأزمة ويعطي الأولويّة المطلقة لمصلحة المؤسّسة والتّلاميذ خصوصا في هذه المرحلة الحسّاسة من السّنة الدّراسيّة.

اجتماع اعتبره الكاتب العام المساعد للنّقابة الأساسيّة للتّعليم الثانوي بسوسة المدينة زهير الشطّي بالمفيد والمثمر بما أنّه أفضى إلى إمضاء محضر اتّفاق يقضي باستئناف الدّروس بداية من صبيحة يوم الأربعاء وتعهّد الطّرف النّقابي بتعليق كلّ الوقفات والتحرّكات الاحتجاجيّة على مستوى المؤسّسة وعلى النّطاق الجهوي مقابل أن تتعهّد سلطة الإشراف بالتّعجيل باستكمال البحث والتّحقيق في التّهم التي وجّهت للمدير من أجل تحديد المسؤوليّات وتحميل كلّ طرف نتيجة أفعاله إلى جانب البحث عن حلول جذريّة تنأى بالمؤسّسة عن كلّ التّجاذبات وعن كلّ ما من شأنه أن يتسبّب في تعكير مناخها التّربوي ويحدّ من نجاحاتها خدمة للمصلحة الفضلى.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة