سوسة: بعد قرار إعفاء المدير.. الأسرة التّربويّة بالمدرسة الإعداديّة النّموذجيّة تعلّق الدّروس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 16 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

سوسة: بعد قرار إعفاء المدير.. الأسرة التّربويّة بالمدرسة الإعداديّة النّموذجيّة تعلّق الدّروس

الاثنين 13 فيفري 2017
نسخة للطباعة
سوسة: بعد قرار إعفاء المدير.. الأسرة التّربويّة بالمدرسة الإعداديّة النّموذجيّة تعلّق الدّروس

سوسة- الصباح الأسبوعي- بعد قرار وزير التّربية يوم الخميس الفائت إعفاء مدير المدرسة الإعداديّة النّموذجيّة بسوسة من مهامه على خلفيّة وجود إخلالات ماليّة وإداريّة، دخلت الأسرة التّربويّة بالمؤسّسة المذكورة بجميع مكوّناتها من عملة وأساتذة وإداريين ومرشدين تطبيقيين وعدد من القيّمين منذ اليوم التّالي لقرار الإعفاء في إضراب مفتوح (تعليق الدّروس) بتأطير من النّقابة الأساسيّة للتّعليم الثّانوي بسوسة المدينة احتجاجا على الطّريقة التي تمّت بها الإقالة وتنديدا بما اعتبروه تشويها متعمّدا وشيطنة طالت شخص المدير ومسّت من سمعة المؤسّسة التّربويّة والعاملين بها.

 وعلّق زهير الشطّي كاتب عام مساعد للنّقابة الأساسيّة للتّعليم الثّانوي بسوسة المدينة عن طريقة الإقالة قائلا:» هي إهانة غير مسبوقة وهي إقالة إعلاميّة تناولتها بعض المواقع وجاءت بناء على تهمة كيديّة بوجود فساد مالي وإداري دون الاستماع إلى المعنيّ بالأمر او استنطاقه وبحثه».

 وأشار إلى ان قرار الإعفاء اتّخذ مباشرة بعد زيارة المتفقّد المالي والإداري منذ نحو عشرة ايام للمؤسّسة، مثمنا دور المدير وسعيه لنجاح المؤسّسة وإشعاعها رغم قصر المدّة التي تولّى فيها إدارة المؤسّسة التّربويّة..

وعبر الشطّي عن تمسّك الأسرة التّربويّة والنّقابة بمطلبين أوّلهما إبقاء المدير في خطّته وردّ الاعتبار إليه وثانيهما العمل سريعا على إيجاد بديل للقيّم العام الذي وعلى حدّ قوله «كشّر عن أنيابه واستحال العمل معه«..

وتجدر الإشارة إلى أنّ النّقابة الجهويّة للتّعليم الثانوي بسوسة كانت قد انعقدت بتاريخ العاشر من فيفري الجاري وأصدرت برقيّة احتجاج تمّ توجيهها إلى وزير التّربية تستنكر فيها بشدّة قرار إقالة المدير بالشّكل المهين والمتجاوز للقوانين والتّراتيب الجاري بها العمل وتعتبره إمعانا في إهانة المربينواعتداء على مشروعهم وإرادتهم وفق ما ورد ببرقية الإحتجاج وتعلن انخراطها في الدّفاع عن منظوريها بكلّ الأشكال النّضاليّة الممكنة إلى حين التّراجع عن هذا القرار.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد