بعد وفاة التلميذة بالبوصفير وارتفاع عدد الإصابات: احتقان في بئر علي بن خليفة.. والتربية تصنف الحدث بالكارثة.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

بعد وفاة التلميذة بالبوصفير وارتفاع عدد الإصابات: احتقان في بئر علي بن خليفة.. والتربية تصنف الحدث بالكارثة..

الأحد 12 فيفري 2017
نسخة للطباعة
بعد وفاة التلميذة بالبوصفير وارتفاع عدد الإصابات: احتقان في بئر علي بن خليفة.. والتربية تصنف الحدث بالكارثة..

وفاة طفلة في الـ11 من العمر بمدرسة بير الغريبة من معتمدية بير علي بن خليفة بعد إصابتها بفيروس الالتهاب الكبدي صنف "أ " (البوصفير)، صنفها فتحي الخميري المتحدث باسم وزارة التربية بالحادثة الكارثية، فمن غير المعقول حسب رأيه ان يتواصل الى اليوم تسجيل حالات وفاة في صفوف تلاميذنا وداخل مدارسنا التونسية بمرض الالتهاب الكبدي.

ووفقا للإحصائيات الأخيرة التي أعلنتها "الصحة" فقد بلغ عدد الإصابات 30 وترجح التربية ان يرتفع العدد الى أكثر من ذلك أمام انتشار الفيروس في 4 مدارس هي بئر الغرايبية ومدرسة العروق ومدرسة 2 مارس ومدرسة النّاظور.

وذكر الخميرى ان الحادثة خلفت حالة من الألم والتوتر داخل وزارة التربية وقد قام وزير التربية على خلفيتها بإرسال فريق للتحقيق في الحادثة وبيان حقيقة الوضع الصحي في المدارس المذكورة وينتظر ان يتم الإعلان عن نتائج التحقيق (الإداري) والزيارة مع تحميل المسؤوليات لمختلف المتدخلين من وزارة صحة (إدارة حفظ الصحة والطب المدرسي) ووزارة الفلاحة ( المجامع المائية التي تزود المدارس بالماء ) وديوان التطهير ووزارة البيئة..

وتسجل معتمدية بئر علي بن خليفة حالة من الاحتقان وعدم الشعور بالرضا نتج عنها دخول الإطار التربوي بالمدارس في إضراب عن العمل قبل يومين بمساندة من الإطار الصحي بالجهة والأهالي كما تم تنظيم مسيرة ووقفة احتجاجية تنديدا بتردي الوضع الصحي بالمدارس وغياب كل مقومات النظافة.. والحد الأدنى لبيئة سليمة للتعليم.

كما تجدر الإشارة إلى ان "الصباح" قد علمت انه تم فتح الكشوفات المجانية للعموم بالمستشفى المحلي ببئر علي بن خليفة كمبادرة من الإطار الطبي بالجهة في إطار محاولة حصر الإصابات بالفيروس ومنعه من الانتشار أكثر في صفوف التلاميذ والأهالي على حد السواء.

ريم سوودي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد