بسبب ديون تناهز نصف المليار: أصحاب النزل بقرقنة يقاضون «بتروفاك» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
9
2019

بسبب ديون تناهز نصف المليار: أصحاب النزل بقرقنة يقاضون «بتروفاك»

الخميس 2 فيفري 2017
نسخة للطباعة
بسبب ديون تناهز نصف المليار: أصحاب النزل بقرقنة يقاضون «بتروفاك»

علمت «الصباح» أن أصحاب النزل والمطاعم بقرقنة قرروا رفع قضية استعجالية ضد مؤسسة «بتروفاك»البترولية بعد أن تلكأت في دفع ديون لفائدتهم قاربت النصف مليار، مقابل خدمات قدموها لفائدة عمال الشركة وموظفيها والآمن خلال فترة الأزمة التي شهدتها الشركة مع عدد من المعطلين عن العمل في الجزيرة.

وذكرت مصادرنا أن المبلغ الجملي لديون «بتروفاك» مع أصحاب النزل يقدر بـ 460الف دينار، موزعة على خمسة نزل منتصبة بقرقنة، قدمت خدمات الأكلة والإقامة لموظفيالشركة وإطاراتها، وعدد من أعوان الأمن خلال فترة المشاحنات والإضراب،سنة 2016،غير أن مصالح الشركة رفضت دفع المستحقات المالية،بسبب ما عبروا عنه بالأزمة المالية التي تمر بها بعد توقف الإنتاج وإيصال المنتوجات إلى مدينة صفاقس، حيث وجدت صعوبات في نقل البترول عبر الشاحنات من ميناء سيدي يوسف، والمرور من منطقة مليتة التي أغلق بها الطريق الرئيسي في عدة مناسبات أمام شاحنات الشركة.

أصحاب النزل بقرقنة وبعد أن ضاقت بهم السبل،وباتوا يواجهون صعوبات مالية مع عملتهم،في فترة تقلصت فيها المداخيل جراء النقص الفادح في عدد السياح،وأمام فشل المفاوضات مع مسؤولي الشركة بخصوص الديون المتراكمة، ورفض استخلاصها، فإنهم لم يجدوا حلا سوى اللجوء إلى القضاء الاستعجالي لحل اشكاليتهم، لتفتح بذلك شركة «بتروفاك» بابا آخر من الخصومات، وصعوبات العمل في جزيرة قرقنة، رغم الاتفاقيات المبرمة بينها وبين أصحاب النزل الذين يعانون من أزمة مالية وديون متخلدة بذمتهم لفائدة المزودين ومنتجي اللحوم والأسماك والخضر والغلال.

 الحبيب بن دبابيس

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة