بعد تأجيل دورته الثانية أكثر من مرة: أخيرا.. انطلق مهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية بصفاقس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
21
2019

بعد تأجيل دورته الثانية أكثر من مرة: أخيرا.. انطلق مهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية بصفاقس

الأحد 15 جانفي 2017
نسخة للطباعة
بعد تأجيل دورته الثانية أكثر من مرة: أخيرا.. انطلق مهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية بصفاقس

أخيرا وبعد تحديد موعد الدورة الثانية في أكثر من مناسبة وتأجيلها لأسباب موضوعية أمكن لهيئة مهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية بقيادة الزميل النوري الشعري أن تعد برنامجا متنوعا انطلق أمس السبت 14 جانفي في السادسة مساء بالمركب الثقافي محمد الجموسي بحفل فني شاركت فيه المطربة التونسية ألفة بن رمضان والفنان التونسي نصر علي والفنان السوري طلال باشا الذي تأثر بمسيرة ورصيد الفنان العملاق صباح فخري وأيضا الفنان اللبناني روني فتوش وتولت فرقة الأستاذ سفيان السيالة العزف مع هذه الوجوه البارزة.

 وتتضمن الدورة الثانية التي تتواصل حتى يوم 28 جانفي الجاري العديد من السهرات والفقرات إذ يحيي كل من وليد التونسي وجمال الشابي وأيمن لصيق حفلا فنيا ساهرا يوم 21 مقابل إحياء زياد غرسة حفل الاختتام فضلا عن تنشيط الشوارع والفضاءات المفتوحة بفقرات متوسطية من فرنسا وتركيا وايطاليا وذلك يوم الجمعة 20 جانفي أمام قصر البلدية وبفرقة فرنسية يوم 14 جانفي وبفرقة ايطالية يوم 26 من نفس الشهر.

كما ستقام معارض تجسم حياة الفنان الراحل بالمركب الثقافي المذكور وبفضاء “ريحة البلاد” تحت السور الشرقي إلى جانب ندوة فكرية تنظمها هيئة المهرجان بالتعاون مع جامعة صفاقس حول التكنولوجيا في خدمة الموسيقى وتجدر الإشارة إلى أن دورة هذا العام تلتئم بالتعاون مع المندوبية الجهوية للثقافة و إذاعة صفاقس وانه سبق للغيورين على الفن التونسي الأصيل إقامة دورة تأسيسية إن صح التعبير بقيادة الزميل علي البقلوطي مدير مجلة “شمس الجنوب” سنة 1999 إلا أن غياب الدعم المادي بالشكل المطلوب ادخل المهرجان مع الأسف في سبات طويل قبل أن يستعيد أنفاسه. والأمل معقود على الجميع ليحرصوا على ديمومته وتطويره لتنهل الأجيال المتعاقبة من منبع هذا العملاق الذي لا ينضب.

الحبيب الصادق عبيد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة