بعد إرسالها بارجتين بالأسلحة والجنود لحماية سفارتها: مجلس النواب الليبي يطالب إيطاليا بسحب قواتها من طرابلس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

بعد إرسالها بارجتين بالأسلحة والجنود لحماية سفارتها: مجلس النواب الليبي يطالب إيطاليا بسحب قواتها من طرابلس

الخميس 12 جانفي 2017
نسخة للطباعة
تأكيدا للدعم الروسي لجيش حفتر: حاملة الطائرات "أدميرال كوزنيتسوف" تصل طبرق
بعد إرسالها بارجتين بالأسلحة والجنود لحماية سفارتها: مجلس النواب الليبي يطالب إيطاليا بسحب قواتها من طرابلس

بنغازي (وكالات) طالب مجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا إيطاليا بسحب قوات نشرتها في العاصمة طرابلس لتأمين سفارتها.

واستنكر المجلس في بيان أصدره مساء أول أمس «بأشد العبارات دخول بوارج محملة بالأسلحة والجنود تابعة للجيش الإيطالي إلى المياه الإقليمية الليبية».

ويوم الاثنين الماضي، تداولت معظم القنوات المحلية الليبية خبرا يفيد بدخول بارجتين حربيتين إيطاليتين محملتين بأسلحة وعتاد تحمل وحدات خاصة من الجيش لتأمين سفارة بلادهم المزمع افتتاحها في طرابلس. وذكر البيان أن "المجلس سيتخذ إجراءات لردع إيطاليا التي تبحث عن تحقيق مصالح ضيقة»، متهما روما بـ»السعي لحكم ليبيا بنوايا استعمارية». كما دعا المجلس إلى "احترام السيادة الليبية"، مؤكدا في ذات الوقت أن «هذا الوضع غير شرعي ومخالف للاتفاقيات والقوانين الدولية".

ولا تقر إيطاليا بوجود قوات عسكرية لها في ليبيا، علماً أن وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي، أعلنت في سبتمبر 2016، أن المستشفىالميداني الذي أقامته في مطار مدينة مصراته (شمال وسط) يضم 300 عسكري.

وأوضحت وزيرة الدفاع حينها في إحاطة أمام لجان الشؤون الخارجية والدفاع في مجلسي النواب والشيوخ أن «المستشفى يضم نحو 300 عسكري، بينهم 60 بين طبيب وممرض، و135 عنصرًا للدعم اللوجستي، و100 عنصر لتأمين الحماية»، مشيرة إلى أن جميعهم من القوات المسلحة الإيطالية، وأن حضورهم هناك لا يعد وجوداً لقوة عسكرية في الخارج بحاجة إلى تفويض برلماني.

 

تأكيدا للدعم الروسي لجيش حفتر: حاملة الطائرات "أدميرال كوزنيتسوف" تصل طبرق

طبرق (وكالات) توجه القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر إلى مدينة طبرق شرقي ليبيا أمس، حيث تصل حاملة الطائرات الروسية «أدميرال كوزنيتسوف» إلى المياه الإقليمية الليبية.

ومن المقرر أن يجتمع حفتر بالمسؤولين العسكريين الروس على متن الحاملة، للنقاش بشأن سبل دعم وتدريب الجيش الليبي.

ويأتي وصول "أدميرال كوزنيتسوف" إلى المياه الإقليمية الليبية في إطار تأكيد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد بلاده لتقديم الدعم اللازم لتدريب وتطوير الجيش الليبي.

وكان رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح زار روسيا، مؤخرا، وقال إنه وجد تفهما كبيرا من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لما يجري في ليبيا.

وأضاف «"جرى الاتفاق على زيارة متبادلة بين الحكومة ومجلس النواب الليبي والجانب الروسي، وسيكون التواصل مستمرا".

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد