شكري الواعر لـ«الصباح»: كاسبرجاك 1996.. ليس كاسبرجاك 2017 !! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 23 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
24
2017

شكري الواعر لـ«الصباح»: كاسبرجاك 1996.. ليس كاسبرجاك 2017 !!

الأربعاء 11 جانفي 2017
نسخة للطباعة
هذا رأيي في البلبولي.. بن شريفية والجريدي
شكري الواعر لـ«الصباح»: كاسبرجاك 1996.. ليس كاسبرجاك 2017 !!

تنطلق اليوم رحلة المنتخب الوطني لكرة القدم الى الغابون للمشاركة في نهائيات كأس افريقيا للأمم، وقد سبق الرحلة قيام المنتخب الوطني بتربص تحضيري خاض خلاله مجموعة من اللقاءات الودية، خلفت الكثير من الانتقادات خاصة لخط الدفاع، لكن هذا لا يعنيان الوضع كارثي بل للمنتخب الوطني شخصية.. فضلا عن ان العديد من الملاحظين يعولون كثيرا على خبرة المدرب هنري كاسبرجاك بمثل هذه النهائيات خاصة..

الحارس الدولي الأسبق شكري الواعر واحد من الذين انتموا لمنتخب كاسبرجاك وكان أيضا قائد العناصر الوطنية التي فاجأت الجميع في نهائيات 1996 بجنوب افريقيا لذلك قال الواعر لـ"الصباح" ".. الأكيد ان الظرف قد تغير مقارنة بـ1996.. والمدة طويلة لكن هنري كاسبرجاك لم يتوقف بعد 1996 بل درب في القارة الافريقية ولديه خبرة بمثل هذه المسابقات.

.. صحيح ان كاسبرجاك 1996 ليس هنري كاسبرجاك الذي نعرفه اليوم، لكن لا انكر الخبرة التي تشبع بها على امتداد عشرات الأعوام الأخيرة.."

اما عن الانتقادات الموجهة لاداء المنتخب الوطني في اللقاءات الودية التي تعتبر مباريات تحضيرية يفترض ان يقع التفطن فيها للنقائص والاخطاء قبل انطلاق الرسميات فقال شكري الواعر ".. مسيرة المنتخب الوطني في اقصائيات كأس افريقيا جيدة.. ورغم انه لكل منا وجهة نظره ورأيه في الموضوع فان كاسبرجاك تعامل مع فريق تغير اكثر من مرة أي لم يكن لديه فريق مستقر إضافة الى ان المحترفين ليسوا في اوجهم ولا يلعبون بانتظام مع فرقهم.. ولكن عندما نقيم من خلال اخر لقاء ودي امام المنتخب المصري شخصيا اعجبني المنتخب الوطني على مستوى الجاهزية بدنيا وفنيا.. ولا ننسى ان هناك عدة عناصر لم تشارك فيها على غرار الخنيسي لكن اجمالا هناك مؤشرات طيبة، لذلك أقول للاعبين خاصة اننا عام 1996 كنا انهزمنا امام المنتخب المصري قبل التحول الى جوهانزبورغ ورغم ان الظروف التي لعبنا فيها النهائي آنذاك والتي لا يمكن ان يتحملها أي منتخب تجعلني متأكدا ان بلوغنا النهائي بمثابة الحصول على اللقب، فان ما انصح لاعبينا به هو ان يؤمنوا بحظوظهم وبالقدرة على النجاح ويمكننا اللعب الند للند معالسينغال والفوز عليها بالنظر الى مسيرتها في الاقصائيات.. واطلب منهم ان لا يهولوا المنتخب الجزائري.."

وتبدو ثقة شكري الواعر في قدرة المنتخب على النجاح في "كان" الغابون كبيرة، لكن اين يمكن ان يصل أبناء كاسبرجاك في هذه النهائيات يقول الواعر ".. مبدئيا يهمنا الدور الأول الذي بمقدورنا تخطيه.. لابد من اتباع المراحل في مثل هذه الدورات.. فعلينا مبدئيا التركيز على المجموعة الرابعة وبعدها لكل دور ظروفه وحساباته، ماعدا ذلك فاني اعود لاقول بان دفاعنا ليس بالسيء، بل المعروف عنا اننا نمتاز على بقية المنتخبات بالدفاع القوي وبالتالي علينا تفادي الأخطاء السابقة حتى نحقق النجاح.."

وبخصوص حراس المرمى، حيث حافظ البلبولي على مرتبة الحارس الأول بينما عوض الجريدي زميله بن شريفية في المرتبة الثانية قال شكري الواعر ".. لا تهمني المراتب بقدر ما يعنيني التأكيد على ان الحراس الثلاثة المذكورين هم افضل ما يوجد على الساحة وباستثناء عامل الخبرة الذي يمتاز به البلبولي فان ثلاثتهم ممتازون وأيا منهم جاهز للحدث.."

 عبد الوهاب الحاج علي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة