بعد عامين من إغلاقها: إيطاليا تعيد فتح سفارتها في ليبيا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 19 فيفري 2017

تابعونا على

Feb.
19
2017

بعد عامين من إغلاقها: إيطاليا تعيد فتح سفارتها في ليبيا

الأربعاء 11 جانفي 2017
نسخة للطباعة
بعد عامين من إغلاقها: إيطاليا تعيد فتح سفارتها في ليبيا

روما (وكالات) أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية إنها قررت إعادة سفيرها إلى ليبيا لتصبح بذلك أول بعثة ديبلوماسية غربية تعيد فتح أبوابها في طرابلس. وكانت إيطاليا أغلقت سفارتها في ليبيا عام 2015 بعد انخراط الفصائل المتنافسة في صراع سمح لمهربي البشر النشطين بالإفلات من العقاب «داعش» الارهابي بتأسيس موطئ قدم له. وقالت الوزارة في بيان أول أمس إن السفير من المنتظر أن يكون قدم أمس أوراق اعتماده للحكومة المحلية. وقالت متحدثة باسم الوزارة إن السفير يبدأ عمله من طرابلس على الفور نظرا لحصوله في ديسمبر الماضي على موافقة حكومة رئيس الوزراء فايز السراج المدعومة من الأمم المتحدة.

وقال وزير الخارجية أنجلينو ألفانو على تويتر "السفير الإيطالي يعود إلى ليبيا بعدعامين. بادرة صداقة عظيمة للشعب الليبي. الآن المزيد من الضبط في سفر المهاجرين".

وكان أكثر من نصف مليون مهاجر وصلوا إلى شواطئ جنوب إيطاليا في الأعوام الثلاثة الماضية في قوارب مكتظة. وأقامت إيطاليا مستشفى عسكريا قرب مدينة مصراطة بغرب البلاد وتقود مهمة تابعة للاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط بدأت تدريب خفر السواحل الليبي في أكتوبر تشرين الأول. وقالت وزارة الخارجية الإيطالية إنها ستعمل على تحسين العلاقات التجارية والترويج للاستثمارات في البنية التحتية والطاقة.

وفي اجتماع بطرابلس في وقت سابق أول أمس، اتفق وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي ورئيس الوزراء الليبي على تعزيز التعاون في مجالات الأمن ومحاربة الإرهاب وتهريب البشر.

وذكر بيان لوزارة الداخلية إن المسؤولين تعهدا بمواجهة كافة أشكال التهريب وحماية الحدود الجنوبية لليبيا مضيفا أن «السفارة الإيطالية التي سيعادفتحها من طرابلس ستكون مركز تنسيق أساسيا لكل هذه المشروعات

وأجلت دول غربية أخرى بعثاتها الديبلوماسية من ليبيا في عام 2014 مع تدهور الأوضاع بعد الإطاحة بمعمر القذافي. وقالت دول عديدة إنها تخطط لإعادة فتح سفاراتها لكن لم يجر فتح أي منها حتى الآن. ويعمل سفيرا بريطانيا وفرنسا اللذان قدما أوراق اعتمادهما أواخر العام الماضي من تونس.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد