عون سجون و6 نساء من بين ضحاياهما: الإطاحة بعصابتين خطيرتين للسلب روعتا"النوابلية" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 27 أفريل 2017

تابعونا على

Apr.
28
2017

عون سجون و6 نساء من بين ضحاياهما: الإطاحة بعصابتين خطيرتين للسلب روعتا"النوابلية"

الأربعاء 11 جانفي 2017
نسخة للطباعة
عون سجون و6 نساء من بين ضحاياهما: الإطاحة بعصابتين خطيرتين للسلب روعتا"النوابلية"

نجحت الوحدات الأمنية لإدارة إقليم الأمن الوطني بنابل وتحديدا على مستوى مركز الأمن الوطني بنابل المدينة وبئر شلوف قبل أيام في الإطاحة بعصابتين وصفتا امنيا بالخطيرتين مختصتين في السرقة بالسلب والنشل روعتا متساكني الجهة، حيث ألقت القبض على أربعة أشخاص وحجزت جانبا من المحجوز قبل أن تحيل المشتبه بهم على أنظار القضاء الذي اصدر في حقهم بطاقات إيداع بالسجن.

فعلى اثر تعدد الشكايات الواردة على مركز الأمن الوطني ببئر شلوف يفيد فيها أصحابها بينهم خمس نساء تعرضهم لـ"براكاجات" من قبل شابين يستقلان دراجة نارية، حيث يعترضون سبيل الضحية ويفتكون ما بحوزته من مال أو هاتف أو حقيبة يدوية أو دراجة نارية باستعمال السلب والنطر والقوة، كثف الأعوان من الدوريات حتى نجحوا في تحديد هويتي المشتبه بهما بناء على أوصاف أدلى بها المتضررون.
ثم قاموا برصد المشتبه بهما وهما عاطلان عن العمل الأول عمره 23 سنة والثاني عمره عشرون سنة قبل أن ينصبوا لهما كمينا محكما تمكنوا إثره من القبض عليهما بحالة تلبس وبحوزتهما دراجة نارية مسروقة، وباقتيادهما إلى المقر الأمني وتعميق الأبحاث معهما اعترفا بارتكاب سبعة "براكاجات" خلال ثلاثة أيام فقط، وباستدعاء المتضررين تعرفوا على المشتبه بهما اللذين أحيلا لاحقا على النيابة العمومية بحالة احتفاظ.
اما تفاصيل الإطاحة بالعصابة الثانية فتفيد بان عون سجون تقدم إلى مركز الاستمرار بنابل المدينة رفقة فتاة قاطنة عادة بسيدي حماد بسيدي الجديدي وأفاد بأنه شاهد أثناء تواجده بمنطقة الأحواش بنابل شابين يفتكان الحقيبة اليدوية للفتاة فحاول التصدي لهما إلا انه فوجئ بردة فعلهما العنيفة تجاهه.
وأضاف أن احد المشتبه بهما اعتدى عليه بواسطة قارورة بلورية في الوجه مخلفا له إصابة بليغة ولاذ رفقة شريكه بالفرار، ونظرا لخطورة الموضوع فقد أولاه الأعوان أهمية بالغة واجروا عملية تمشيط كبرى حصروا إثرها الشبهة في شابين في العقد الثالث من العمر والقوا القبض عليهما، وبجلبهما إلى المقر الأمني اعترفا بما نسب إليهما.
وباستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل 1 أذنت بالاحتفاظ بهما على ذمة الأبحاث التي عهدت لمركز الأمن الوطني بنابل المدينة من اجل السرقة بالنطر والاعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه تشويه بالوجه.

ص.المكشر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة