في وقفة احتجاجية حول حادث جبل الجلود: أحزاب ومنظمات يطالبون رئاسة الحكومة بلجنة تحقيق محايدة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 18 جانفي 2017

تابعونا على

Jan.
19
2017

في وقفة احتجاجية حول حادث جبل الجلود: أحزاب ومنظمات يطالبون رئاسة الحكومة بلجنة تحقيق محايدة

الثلاثاء 10 جانفي 2017
نسخة للطباعة
في وقفة احتجاجية حول حادث جبل الجلود: أحزاب ومنظمات يطالبون رئاسة الحكومة بلجنة تحقيق محايدة

 نفّذ يوم أمس الأول الأحد، عدد من مكونات المجتمع المدني والجمعيات الوطنية وأهالي معتمدية بني خيار من ولاية نابل، وقفة احتجاجية أمام قصر بلدية المنطقة تضامنا مع سائق الحافلة حافظ جنّان الذي حملته وزارة النقل جانبا من مسؤولية حادث اصطدام الحافلة بقطار جبل جلود.

وأعرب أهالي المنطقة عن استنكارهم الشديد لما وصفوه بـ استمرار مسلسل التحقيقات الارتجالية والسريعة التي تلقي التهم جزافا حيث لم يتم حتى الاستماع إلى سائق الحافلة الذي يقبع حاليا في السجن، معبرين عن رفضهم التام للتمييز الحاصل في التعامل مع مختلف الأطراف وتجاهل التحقيق الإداري لما جاء في أقوال السائق وفقا لما أفاد به عدد من المحتجين. كما طالب الأهالي ومكونات المجتمع المدني والجمعيات الوطنية بتكليف لجنة محايدة لإعادة التثبت والتحقيق تأخذ بعين الاعتبار كافة الشهادات والأقوال والمعطيات الفنية والتقنية المتوفرة قبل عرض المسألة على القضاء، مشدّدين على رفضهم التام لـ غلق هذا الملف بتحميل المسؤولية لكبش فداء مقابل تنصل المتسببين الحقيقيين في الحادث من مسؤولياتهم وإفلاتهم من العقاب".

 وعن هذه الوقفة التضامنية صرح الناشط في المجتمع المدني والناطق باسم المحتجين حاتم كبوس قائلا:" وقفة تضامنية ساندتها أحزاب النداء والنهضة وتنسيقية الجبهة الشعبية ومنظمات وطنية ناشطة بالجهة سجلت حضورها تضامنا مع سائقالحافلة حافظ جنان الذي جز به في السجن ظلما بسبب إهمال من وزارة النقل التي تعرف أن تقاطع السكة مهمل وفاقد للسلامة.. لابد من تشكيل لجنة تحقيق محايدة فيها خبراء نزهاء لرفع الغموض وكشف الحقيقة.. "وفي نفس السياق دعا الكاتب العام المساعد للفرع الجامعي للنقل بولاية نابل التابع لاتحاد الشغل كريم الشريف رئاسة الحكومة إلى إعطاء الإذن لوزارة النقل بإعادة فتح تحقيق جدي ومحايد في حادث جبل الجل قائلا:" ثقتنا كبيرة في القضاء لا للبحث عن كبش فداء، فالسائق حافظ جنان من خيرة سواق الشركة منذ 20 سنة ولم يرتكب أي حادث مرور طيلة مسيرته المهنية ولذلك مكناه من سفرة صباحية على الخطوط الطويلة للشركة التي عادت تسند للأكفاء في السياقة.. وبالتالي نطالب من رئاسة الحكومة التدخل لرفع المظلمة وإعادة التحقيق في الحادث".

 كمال الطرابلسي

إضافة تعليق جديد