الوطن القبلي: طرقات بين الصمود والاندثار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

الوطن القبلي: طرقات بين الصمود والاندثار

الجمعة 6 جانفي 2017
نسخة للطباعة

ما من شك أن الطريق علامة حضارية واقتصادية هامة في حياة الأمم إذ تسهل الاتصال وتقتصر المسافات بين المدن والقرى والأرياف وحتى بين الدول والقارات خصوصا في عصرنا هذا الذي يتطلب السرعة. وقبل الخوض في تقييم حالة الطرقات بربوع الوطن القبلي ودراسة أوضاعها حاضرا ومستقبلا مع السيد سالم بن الشيخ المدير الجهوي للتجهيز والإسكان بنابل، التقينا بعدد من مستعملي الطرقات البعيدة منها والمتوسطة وداخل المدن فجاءت آراؤهم وانطباعاتهم كما يلي.. الهادي ج.: "إن الحالة التي عليها بعض طرقاتنا اليوم لا تتماشى والحركية التي تعيشها الجهة جولانا واقتصادا أولا لضيقها وثانيا لعدم سلامة بعضها من الحفر إلى جانب تآكل بعض جوانبها وعلوها عن المادة الترابية، الطيب ت: ألاحظ في طرقاتنا الحديثة فرقا مع الطرقات ما قبل الاستقلال وفي اعتقادي السبب واضح، في الأخير استطاعت أن تصمد أمام العوامل الطبيعية لعمق دراستها المبنية على ما يسمى بالأمد الطويل في حين أن بعض الطرقات الحديثة سطحية البناء وقصيرة المدى، سعاد ع: طرقاتنا داخل المدن شهدت تحسنا لا محالة باستثناء الطرقات الفرعية أو على الأصح طرقات بعض الأنهج الخلفية فإنها دون المتوسط وتشكل أحيانا خطرا خصوصا عند نزول الأمطار. ولمعرفة وضع الطرقات حاضرا ومستقبلا أفادنا المدير الجهوي للتجهيز والإسكان بما يلي: يبلغ الطول الجملي لشبكة الطرقات 3084 كلم مقسمة إلى طرقات مرتبة ويبلغ طولها 718 كلم وغير مرتبة ويبلغ طولها 2366 كلم، وهذا القطاع يشهد اليوم مشاريع كبرى هي بصدد الانجاز تتمثل في مضاعفة وتعصير طريق رقم 27 الرابط بين تركي ونابل ويبلغ طوله 25 كلم بهدف تسهيل حركة المرور وتأمين السلامة والسيولة المرورية المناسبة بين الطريق السيارة رقم 1 على مستوى تركي - مدينة نابل وبقية مدن الوطن القبلي، والطريق الحزامية بقرمبالية إلى تركي وقد بلغت نسبة تقدم الأشغال في الأول 87% وفي الثاني 80% بينما بلغت نسبة تقدم الأشغال بالطريق سليمان برج السدرية 2% و10% بالنسبة لمدخل بني خيار. هذا وتجدر الإشارة إلى أن شبكة المسالك الريفية المعبدة تطورت بنسبة 14.2% أما المشاريع المستقبلية فهي مضاعفة طريق 27 بين نابل وقربة ويبلغ طوله 15.5 فالدراسات جاهزة وبصدد فتح حوزة الطريق، يليه طريق قربة - منزل تميم وطوله 23 كلم وهو بصدد إعداد الدراسات الأولية، كذلك شأن طريق منزل تميم - قليبية وطوله 9 كلم وتهيئة الطريق بين منزل تميم وأزمور طوله 21.5 سيتم انجازه خلال سنة 2017. إلا أن هذه المشاريع قد شهدت صعوبات أخص بالذكر منها أشغال سلامة الطريق الجهوية الرابط بين عين أقطر وقربص التي توقفت بسبب الانزلاقات الحاصلة على أننا انطلقنا في دراسة معمقة ومن المؤمل أن تكون جاهزة والإعلان عن طلب العروض خلال السنة القادمة. كل ذلك يندرج ضمن خطة حتى تكون طرقاتنا صلبة ومستقرة. ومن بين هذه الخطة استمرار التعهد والصيانة المستمرة بالتركيز خاصة على صرف مياه الأمطار وإدخال الإصلاحات اللازمة في الإبان والتعاون مع الهياكل والمؤسسات مثل شركة الكهرباء والغاز وشركة استغلال وتوزيع المياه وديوان التطهير والديوان الوطني للاتصال وغيرها من أجل إزالة بقايا أشغالها فور الانتهاء.

مستوري العيادي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة