بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد بسوسة: جمعيّة "إضافة " تصنع الفرحة الفرجة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد بسوسة: جمعيّة "إضافة " تصنع الفرحة الفرجة

الثلاثاء 3 جانفي 2017
نسخة للطباعة
بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد بسوسة: جمعيّة "إضافة " تصنع الفرحة الفرجة

بمناسبة الاحتفال بحلول السّنة الإداريّة الجديدة اختار شباب جمعيّة إضافة"Actio plus"بالقلعة الكبرى أن يكون احتفالهم مميّزا ومختلفا عن سائر الاحتفالات من خلال تنظيمهم بالتّعاون مع عدد من الأطبّاء الشبّان لحفل وفقرات تنشيطيّة وموسيقيّة متميّزة أدخلوا من خلالها الكثير من البهجة والفرحة في نفوس الأطفال المقيمين بقسم أمراض الدمّ بالمستشفى الجامعي فرحات حشّاد، أطفال حالت ظروفهم الصحيّة وحرمتهم من أن يتواجدوا بين أهاليهم وذويهم في مثل هذه المناسبة السّعيدة غير أنّ إرادة شباب صادق ومؤمن بمسؤوليّته وقدرته على الإفادة وإسعاد الآخر أسعفت هؤلاء المرضى ومكّنتهم من أن يسعدوا ويضحكوا ويرقصوا على إيقاعات الفرحة وشحنات الأمل والثقة في عام جديد قد يحمل بين طيّاته جرعات الشّفاء والتّعافي ليغادروا مرقدهم ولا يبقى لهم من هذه المرحلة غير ذكريات عالقة.

المبادرة كان لها الوقع الإيجابيّ في نفوس الأطفال والبعض ممّن كان حاضرا من ذويهم فامتزجت دموع الفرح بعبرات التأثر التي بدت واضحة على جميع الحاضرين فانتفت الصّفات والتّسميّات وانخرط الكلّ بحسب اجتهاده في تزويق الفضاء بكلّ ما يبعث على الحياة ويرسم البسمة من خلال مشاركة الأطفال لحظات لهوهم وفرحهم عبر جملة من الأنشطة والفقرات فساد المكان جوّا من البهجة والسّعادة التي لقيت مباركة واستحسان الإطار الطبّي وشبه الطبّي وبصفة خاصّة رئيس القسم الدّكتور عبد الرّحيم خليف الذي كان حريصا كلّ الحرص على أن يكون حاضرا ومشرفا على كلّ كبيرة وصغيرة من أجل ضمان سلامة الأطفال وتأمين الاحتفال في أحسن الظّروف كما نوّه الدّكتور خليف بمثل هذه المبادرات والحركات النّبيلة ذات البعد الإنسانيّ مثمّنا الدّور الذي أصبحت تضطلع به جمعيّات المجتمع المدنيّ.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد