يوم دراسي حول إدراج جزيرة جربة ضمن التراث العالمي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
14
2018

يوم دراسي حول إدراج جزيرة جربة ضمن التراث العالمي

الاثنين 2 جانفي 2017
نسخة للطباعة
يوم دراسي حول إدراج جزيرة جربة ضمن التراث العالمي

بعدما أن تم إدراج جزيرة جربة منذ سنة 2012 في القائمة التوجيهية للتراث العالمي لمنظمة اليونسكو تسعى جمعية صيانة جزيرة جربة بالتعاون مع مختلف الأطراف ذات العلاقة إلى إعداد ملف لتقديمه للمنظمة المذكورة ليتم إدراج هذه الجزيرة الحالمة ضمن التراث العالمي.

ومتابعة لهذه المجهودات حضر محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية يوما دراسيا بقاعة اجتماعات بلدية جربة ميدون بحضور ممثل المعهد الوطني للتراث والعديد من الأطراف المهتمة بهذا الملف من الجزيرة ومن خارجها.

خصوصية نادرة

 وزير الشؤون الثقافية، أشار إلى انه لابد من مضاعفة الجهود وتظافرها بين كل المتدخلين لدعم المسار الذي شرعت فيه جمعية صيانة الجزيرة نحو حفظ الجزيرة وتثمين الثقافة «الجزيرية» النادرة مضيفا أن إدراج جزيرة جربة ضمن التراث العالمي لمنظمة اليونسكو يعتبر مشروعا وطنيا ولا يلزم الجهة فقط ومشددا على ضرورة إعطاء هذا الملف الأولوية المطلقة والآليات والعناية لضمان نجاحه.

إحداث لجنة

وأضاف الوزير انه سيتم إحداث لجنة قارة للمشروع وسيرأسها بنفسه وممثلة من المعهد الوطني للتراث وشخصيات اعتبارية في ميدان التراث بالإضافة إلى ممثلين عن جمعية صيانة الجزيرة وممثلين آخرين لهم علاقة بهذا الملف على أن تكون هذه اللجنة بأمر وزاري مع القيام بعمل تمهيدي خلال شهر جانفي 2017 لإعداد إستراتجية واضحة للملف وتنظيم أيام دراسية تحضرها كل الأطراف المعنية وتوجيه الدعوة لشخصيات من خارج ارض الوطن للإعلان عن منطلقات تؤمّن نجاح المشروع وخارطة طريق واضحة.

ولاحظ محمد زين العابدين أن ادراج هذه الجزيرة في التراث العالمي لابد أن يكون بأمور جدية لاعتباره من مصلحة تونس والجزيرة بالنظر إلى الخصوصية الفريدة والنادرة لجربة سواء دينيا أو اثنياأو من حيث تعدد الثقافات الشفوية والعادات والتقاليد كما أن الجزيرة تمثل قيمة كبري واستثناء للثقافات «الجزيرية» ومرجعية تبعث على الفخر لدى كل التونسيين على حد تعبيره.

 ميمون التونسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد