مدنين: «وكيل» عمارة في السجن بسبب قاضية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
20
2019

مدنين: «وكيل» عمارة في السجن بسبب قاضية

الخميس 29 ديسمبر 2016
نسخة للطباعة
مدنين: «وكيل» عمارة في السجن بسبب قاضية

 محمد القمري كهل أصيل مدينة مدنين تحدث لـ»الصباح» عن مأساة ابنهأشرف عمره 22 عاما الذي وقع حسب قوله الزج به في السجن بسبب قضية لم يرتكبها وأضاف محمد حول تفاصيل القضية انه صاحب عمارة بمدينة مدنين وهي عبارة عن شقق مفروشة تعود على كرائها خصيصا للقضاة الذين كانوا يتداولون عليها فكل قاض يتم فترة إقامته بالشقة يترك المكان لزميله.

وفي خصوص وقائع القضية ذكر محمد انه في الآونة الأخيرة أتمت قاضية مدة إقامتها بالشقة وقبل خروجها اتصلت به وأعلمته بأن زميلتها ستأخذ مكانها وقد اتصلت به زميلتها المذكورةلتسلم الشقة وباعتبارأن ابنه هو المكلف بالإشراف على العمارة و»وكيلا» عليها فقد طلب منه التنقل للقاء القاضية لتعاين الشقة وذلك ما تم بالفعل فقد أعجبت القاضية بالشقةفسلمها ابنه المفاتيح.

إلا أن القاضية المذكورة التمست منه مساعدتها على نقل أدباشها من المنزل الذي كانت تقطن به باعتباره مجاورالمقر سكناها الجديدفلبى ابنه طلبها وتحول معها إلى شقتها ونقل معها الأدباشوبعد أن أتم المهمة التمس منها مغادرة المكان باعتباره سيتحول إلى المدرسة لنقل شقيقه الأصغر إلى المنزل فاستأذنها وخرج مسرعا.

المفاجأة

واصل محمد سرد أطوار القضيةمؤكدا أنه مباشرة بعد مغادرة ابنه للمكان وفي ظرف ساعتين تقريبا أحس متساكنو العمارة بحركة غير عادية حيث قدم وكيل الجمهورية مرفوقا بحاكم التحقيق ورئيس الفرقة العدلية إلى منزله بحثا عن ابنه وباستفسارهم عن الأمر أعلموه أن قاضية اتهمته بسرقة هاتفها الجوال مما سبب صدمة له، أكد محمد أن ابنه ميسور الحال وهو مؤتمن على عمارة مداخليها بالملايين كما انه يملك مغازة وهو ليس في خصاصة ليسرق هاتفا جوالا كما انه معروف بحسن سيرته وسلوكه ومن غير المعقول أن يقوم بعملية السرقة المذكورة.

وأضاف محمد انه وكل أربعة محامين لنيابة ابنه أمام التحقيق فأكدوا على بطلان إجراءات التتبع إضافة إلى غياب أي دليل مادي على حصول الواقعة ولكن رغم ذلك فقد صدرت في شأن ابنه بطاقة إيداع بالسجن فقط لأنه آخر شخص موجود مع القاضية.

فاطمة الجلاصي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد