سيل من التشكيات من أطباء القسم الاستعجال بسيدي بوزيد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
23
2020

سيل من التشكيات من أطباء القسم الاستعجال بسيدي بوزيد

الجمعة 25 نوفمبر 2016
نسخة للطباعة
سيل من التشكيات من أطباء القسم الاستعجال بسيدي بوزيد

يشكو قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد نقائص متعددة منها المتعلقة بالإطار الطبي وشبه الطبي وأخرى ترتبط بالتجهيزات والأدوية وجودة الخدمات.

كما تشترك التشكيات حول هذا القسم، في بطء الخدمات والنقص الحاد في طب الاختصاص.وبدوره يشتكي الإطار الطبي وشبه الطبي من المرضى ومن اعتداءاتهم ومن اذى مرافقيهم بشكل متكرر لعل آخرها تلك التي جدت منذ اقل من اسبوعين حينما عمد مرافقو احد المصابين في حادث مرور الى الاعتداء بالعنف المادي والمعنوي على الاطار الطبي وشبه الطبي وتهشيم تجهيزات مكتب الطبيب بقسم الاستعجالي المذكور مما جعل الاطار الطبي وشبه الطبي ينفذون وقفة احتجاجية داخل مؤسستهم ساندهم فيها عدد من الاهالي وممثلين عن عدد من الجمعيات.

 وحول تكرر وتواصل مثل هذه الاعتداءات قال الدكتور محمد الحبيب قمودي: "انها اصبحت بمثابة الخبز اليومي رغم تشكياتنا واحتجاجاتنا المتعددة". وارجع القمودي تلك الاعتداءات الى غياب وانعدام الامن بالمؤسسة الاستشفائية والى غياب ما اسماه بالامور التنظيمية حيث ان قسم الاستعجالي يفتقد الى رئيس قسم منذ اكثر من 3 سنوات الى جانب النقص الفادح في الاطار الطبي وشبه الطبي ويضيف القمودي ان تلك العوامل مجتمعة جعلت العمل بهذا القسم اكثر من مضن وهو تقريبا السبب الرئيسي في تشنج الجميع.

الدكتور باديس سعيدي اشار الى النقص في الاطار الطبي وشبه الطبي والى النقص في التجهيزات خاصة بالمستشفيات المحلية بمعتمديات الولاية التي غالبا ما تحيل كافة المرضى الذين تستقبلهم الى قسم الاستعجالي بسيدي بوزيد.

ونظرا للنقص الفادح في اطباء الاختصاص بالجهة يؤكد باديس انهم غالبا ما يلتجئون الى التنسيق مع المستشفيات الكبرى في صفاقس وسوسة وتونس العاصمة بحثا عن المعلومة أو لحجز مكان للمريض وما يتطلبه ذلك من وقت يكون سببا في تشنج مرافقي المريض.

هشام عباسي مبنج ورئيس قسم عمليات النساء والتوليد وكاتب عام منظمة عين تونس وكاتب عام جمعية اصدقاء المرضى بسيدي بوزيد يؤكد ان تلك الاعتداءات المتكررة على زملائه في قسم الاسعاف وبقية الاقسام راجعة الى انعدام وغياب الامن بصفة مستمرة بالمستشفى والى النقص في عدد الاطباء وتحديدا اطباء الاختصاص ويستشهد محدثنا بالحالة التي عليها قسم الولادة الذي لا يتوفر به سوى طبيب واحد، تونسي وطبيبة صينية في حين تعاني بقية الاقسام كالاطفال والقلب والشرايين نقصا فادحا كما اشار ايضا الى النقص الواضح في الاطار شبه الطبي بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد.

ويضيف هشام العباسي الى ان كثافة المراجعين بالمستشفى سواء كان في الفترة الصباحية او الليلية وانعدام النظام خاصة عندما يرافق المريض 15 او اكثر من المرافقين تعتبر من الاسباب التي تساهم في تشنج الوضع نظرا لكونها تعطل تقديم الخدمات في ظروف طيبة وغالبا ما تكون سببا في الاعتداءات والمضايقات للعاملين بالمستشفى.

واكد محدثنا ان هذه التصرفات اضحت مألوفة بشكل يتعذر معه العمل. وطالب العباسي بضرورة احداث نقطة امن قارة بالمستشفى ودائمة وتوفير الاطار الطبي وشبه الطبي وتوفير كافة ظروف العمل اللائقة سواء في الفترات الصباحية او الليلية.

مختار الكحولي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد