بعد أسبوع من تعطيلها من قبل محتجين: فك احتجاز شاحنات «بتروفاك» المحملة بالغاز - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
11
2019

بعد أسبوع من تعطيلها من قبل محتجين: فك احتجاز شاحنات «بتروفاك» المحملة بالغاز

الخميس 24 نوفمبر 2016
نسخة للطباعة
بعد أسبوع من تعطيلها من قبل محتجين: فك احتجاز شاحنات «بتروفاك» المحملة بالغاز

بعد حجز دام أسبوع لشاحنات بتروفاك أعلن وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي عن تمكنه بعد التدخل لدى المحتجين من فك احتجاز هذه الشاحنات، فقد نجح الوزير في إقناع المحتجين بإطلاق الشاحنات المحملة بالغاز سريع الاشتعال وكان ذلك يوم أمس الأربعاء.

وكما هو معلوم تتواصل الاحتجاجات من قبل أهالي قرقنة لا سيما المعطلين عن العمل منهم الراغبين في انتدابهم من قبل المؤسسة رغم الاتفاق الحاصل سابقا بين الحكومة والمحتجين.

وكان احتجاز الشاحنات قد أجبر شركة بتروفاك على إيقاف الإنتاج بسبب عدم قدرتها على نقل الغاز المستخرج وهو ما كبّد الشركة خسائر بقيمة 2 مليون دينار 70 بالمائة منها تكبدتها خزينة الدولة.

وكان قد تم الإمضاء على اتفاق ينهي أزمة شركة «بتروفاك» بجزيرة قرقنة وكان ذلك في 23 منسبتمبر المنقضي بعد أن أوشكت الشركة البريطانية على المغادرة.

 وقد تضمن الاتفاق 3 محاور أساسية أولها التنازل عن كافة القضايا المتعلقة بالاعتصام،والاتفاق على إدماج 266 من أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل بالإضافة إلى مشاريع تنموية بالجزيرة إذ تم الاتفاق على أن تسند «بتروفاك» مبلغا ماليا سنويا بقيمة 5 مليون دينار لفائدة صندوق دعم التنمية بالجزيرة وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية.

لكن السؤال الذي يطرح هنا إلى متى تبقى «بتروفاك» رهينة المحتجين والى متى لا يتم إيجاد حل نهائي لمشكــل تعطيل عمل هذه الشركة وهو ما أثر على الإنتاج وعلى مردوديتها المالية لفائدة خزينة الدولة؟

 حنان قيراط

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة