مدنين.. 374 مخالفة اقتصادية في 3 أشهر.. ومسالخ «تطلب النجدة» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Oct.
21
2019

مدنين.. 374 مخالفة اقتصادية في 3 أشهر.. ومسالخ «تطلب النجدة»

الخميس 17 نوفمبر 2016
نسخة للطباعة

 بمناسبة اجتماع اللجنة الجهوية لمتابعة تطور الاسعار والتصدي للتهريب والتجارة الموازية الذي احتضنته قاعة اجتماعات مركز ولاية مدنين تم استعراض نشاط هذه اللجنة ومن خلال التقرير الذي تم إعداده نشير إلى ان 374 مخالفة اقتصادية تم رفعها خلال الفترة المتراوحة من شهر اوت الى نهاية اكتوبر 2016 بمختلف معتمديات ولاية مدنين وقد بلغت قيمة المحجوزات خلال الفترة المذكورة 200 الف دينار وتتعلق هذه المحجوزات بمواد مختلفة كالأسماك واللحوم والتبغ ومواد غذائية مختلفة دائما في مجال المراقبة والتصدي لظاهرة التهريب تمكنت وحدات وزارة الدفاع الوطني خلال 6 اشهر من السنة الحالية من حجز 700 دراجة و3 آلاف رأس غنم ومليوني لتر من المحروقات و900 ألف علبة سجائر و10 آلاف قارورة مشروبات كحولية و4 طن مواد غذائية كما حجزت وزارة الصحة خلال نفس الفترة المذكورة 850 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستغلال.

ماذا عن وضعية المسالخ؟

وبخصوص مراقبة المسالخ تمت الإشارة الى الوضعية المتردية للمسلخ البلدي بمدينة بن قردان وطالب العديد من الحضور في هذه الجلسة بضرورة التدخل السريع لغلقه وإيجاد البديل واثر زيارة فريق المراقبة الاقتصادية المشتركة لـ2 مسالخ عشوائية ومسلخ بمنطقة اللبة من معتمدية مدنين الجنوبية والتابع للمجلس الجهوي والمسلخ البلدي بمدينة مدنين تم تسجيل العديد من النقائص منها غياب النظافة وتكديس فضلات الذبائح وأرضية المسالخ غير مطابقة للمواصفات المطلوبة وعدم تواجد المراقبة البيطرية بصفة منتظمة وغياب تام لهيكل تسيير للمسالخ اضافة الى ان شبكة تصريف المياه المستعملة غير مغطاة ومحيط المسالخ غير نظيف وعمليات نقل اللحوم تتم بواسطة شاحنات غير مهيأة.

وتقدم المشاركون في هذه الزيارات الميدانية بمجموعة من التوصيات والمقترحات تمثلت في دعوة هياكل المراقبة التجارة /الصحة/ البيطري/ المصالح الامنية الى تكثيف المراقبة خاصة على القصابة والتثبت من مصادر اللحوم ومدى مطابقتها للشروط الصحية الواجب توفرهاوتكثيف مراقبة وسائل نقل اللحوم.

التجارة الموازية.. صعوبات بالجملة

وبخصوص التجارة الموازية اكد رياض الكشو المدير الجهوي للتجارة لـ"الصباح" في نهاية هذا الاجتماع الذي اشرف عليه اكرم القلال الكاتب العام لولاية مدنين انه رغم اهمية العمل الوقائي الا انه يبقى غير كاف على حسب تعبيره داعيا الى ضرورة الاحاطة بالمتدخلين في هذا القطاع وتحسيسهم بضرورة الدخول في التجارة المنظمة وتوفير الفضاءات التي تحتضنهم مثل ما وقع في معتمدية جرجيس فبعد أن تم القضاء على الانتصاب الفوضوي حول السوق البلدي تم تهيئة فضاء خاص في مدخل مدينة جرجيس.

 ميمون التونسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد