جندوبة.. المؤسسات الشبابية والثقافية.. بعضها غير مستغل أو غير محدث - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
24
2018

جندوبة.. المؤسسات الشبابية والثقافية.. بعضها غير مستغل أو غير محدث

الأربعاء 9 نوفمبر 2016
نسخة للطباعة
جندوبة.. المؤسسات الشبابية والثقافية.. بعضها غير مستغل أو غير محدث

أكدت العديد من الأبحاث أهمية المراهنة على الثقافة والأنشطة الشبابية في التصدي للظاهرة الإرهابية نظرا لما يلعبانه من دور هام في استقطاب هذه الشريحة من المجتمع بالإضافة إلى القضاء على معضلة أوقات الفراغ التي باتت تنخر أيام الشباب في ظل غياب الأنشطة الثقافية.

ولاية جندوبة تعاني من ظاهرة تأخر استغلال بعض هذه المؤسسات الثقافية والشبابية رغم أن أشغالها أوشكت على الانتهاء مثل مسرح البحر بطبرقة والذي عرف العديد من الإشكاليات رغم أنه في كل مرة يتم رصد أموال قطرة قطرة،وأهمية استغلال هذا الفضاء الذي ينتظره شباب الجهة بفارغ الصبر إلى جانب دار الشباب التي أصبحت جاهزة للاستغلال.

من جهة أخرى فان نادي الشباب الريفي بمنطقة التبائنية من معتمدية عين دراهم يحتاج الى ارادة حتى تدب فيه الحركة خاصة وأنه جاهز للاستغلال لكن أبوابه موصدة لحد الآن.

وفي سياق متصل ألقت أشغال صيانة بعض المؤسسات الثقافية والشبابية بالجهة بظلالها على الأنشطة الثقافية مثل دار الثقافة بفرنانة وما تحتاجه دار الشباب بعين دراهم من تدخل لصيانة بعض الفضاءات التي فعل فيها المناخ فعله وتأخر إعادة بناء قاعة العروض بدار الثقافة بطبرقة والتي شكلت معضلة حقيقية للعاملين بهذه الــــدار ولروادهما أدى إلى اندثار بعض الملتقيات مثل ملتقى القصة القصيرة الذي يشرف عليه نادي أقلام خمير.

كما أن تأخر انجاز دار الثقافة بعين دراهم ساهم إلى حد كبير في الركود الثقافي بالجهة وأفول العديد من المهرجانات على غرار الملتقى الوطني للفن التشكيلي والملتقى الشابي للتلاميذ الأدباء مما يستدعي من الجهات المعنية التدخل العاجل لحلحلة بعض الإشكاليات العالقة في مجالي الثقافة والشباب والمراهنة عليهما في منطقة حدودية تعاني من الركود الثقافي.

 عمار مويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة