نقابتا الأساسي والثانوي تصعدان .. عودة مدرسية على صفيح ساخن - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

نقابتا الأساسي والثانوي تصعدان .. عودة مدرسية على صفيح ساخن

الاثنين 5 سبتمبر 2016
نسخة للطباعة

مع اقتراب موعد انطلاق الموسم الدراسي 2016 – 2017 اشتد «الصراع»  بين وزارة التربية والاتحاد العام التونسي للشغل حول تعنت سلطة الإشراف وعدم جديتها في إيجاد الحلول الجذرية لعدة مسائل لعل أهمها مواصلة الوزارة الاعتماد لسد الشغور الحاصل في عدد المدرسين على «النواب»  سواء  بالتعليم الابتدائي  وكذلك بالتعليم  الثانوي. وفي ذلك غلق لباب الانتدابات في قطاع حيوي وذلك من اجل تطبيق توصيات صندوق النقد الدولي..

الوزارة ورغم التزامها مع الطرف النقابي لكلا النقابتين من خلال عدد من الاتفاقيات المبرمة والممضاة لم تحسم بعد في جملة من المسائل  العالقة لتجد نفسها اليوم أمام  حتمية الجلوس  الى طاولة التفاوض خاصة أن موعد 5 سبتمبر 2016 قد يكون  حاسما  نظرا لدعوة نقابة التعليم الاساسي  وكذلك  الثانوي  منظوريها من رجال التعليم إلى التعبير عن غضبهم ورفضهم  لسياسة المماطلة وذلك  بواسطة  التجمع أمام المندوبيات الجهوية وتنظيم وقفات احتجاجية لتحقيق جملة من المطالب  لعل أهمها  مسألة التجاء الوزارة للنواب لسد الشغور الحاصل دون ضمانات تذكر وعدم جديتها في تطبيق ما جاء في الاتفاقيات السابقة بينها وبين النقابة العامة للتعليم الأساسي 5 ديسمبر 2015 وكذلك الخلاف  الحاصل بينها وين النقابة العامة للتعليم الثانوي حول جملة من المطالب التي يمكن أن تعصف بكل الاتفاقيات الحاصلة وتهدد العودة المدرسية بـ»الشلل» إذا
 لم يكن للوزارة نية صادقة لإيجاد أرضية تفاهم حول جملة من المسائل العالقة.
هل يحصل اتفاق قبل 5 أكتوبر؟
من جهتها وفي إطار عزم النقابة العامة للتعليم الأساسي على مواصلة احتجاج قواعدها من المعلمين سواء المدرسين أو النواب منهم من أجل دفع الوزارة على الالتزام بتطبيق ما جاء بالاتفاق  الممضى مع النقابة العامة للتعليم الأساسي بتاريخ 5 ديسمبر  2015 والمتعلق أساسا  بتسوية وضعية المعلمين النواب على جدولة تمتد على 4 إلى 5 سنوات وذلك بعد أن تم تنفيذ يوم الغضب الجهوي وذلك  غرة سبتمبر في انتظار مواصلة  الاحتجاج  من طرف أكثر من 50 ألف مدرس  وذلك على المستوى الوطني.  وذلك  اليوم الاثنين 5 سبتمبر  2016 أمام وزارة التربية.
وفي صورة عدم الاستجابة للمطالب  المشار إليها  باتفاقية  5 ديسمبر  2015 وخاصة منها عدم تفعيل  الامر المتعلق بالتقاعد  على قاعدة سن 55 سنة و35 سنة عمل رغم صدور أمر حكومي في الغرض ممضى من قبل وزيري التربية والشؤون الاجتماعية بالإضافة إلى فتح  الآفاق العلمية للمدرسين والمنح  الجامعية لأبناء رجال التعليم.. جملة من المطالب قد تفتح  الأبواب  في صورة تعنت الطرف الوزاري لانطلاق  موسم دراسي ساخن  خاصة أن  النقابة العامة للتعليم الأساسي قد حددت موعد 5 اكتوبر 2016 (اليوم العالمي للمربي) كموعد لشن إضراب عام بكامل تراب الجمهورية. فهل تحسم الأمور قبل انطلاق الموسم الدراسي من اجل توفير مناخ  اجتماعي  يساعد على فض إشكال اعتماد  الوزارة على حوالي 10 آلاف  معلم نائب وذلك  بالرجوع إلى اتفاقية 5 ديسمبر  2015 وتفعيلها.
وقفات احتجاجية وتعليق الدروس بالمعاهد الثانوية
ومن جانبها دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي كافة النقابات الجهوية الى مقاطعة جلسات النقل الداخلية إلى حين انعقاد الهيئة الإدارية القطاعية المقررة ليوم 3 سبتمبر 2016 وذلك  لمزيد التشاور واتخاذ القرارات النضالية المناسبة.
مهلة قد تجد خلالها الوزارة والنقابة العامة للتعليم الثانوي أرضية تفاهم والتقاء خاصة أن سلطة الإشراف ليست على استعداد لمجابهة  غضب  الأساتذة  والمعلمين في نفس الفترة الحساسة والتي قد تعصف بمدى انسجام  الاتحاد العام التونسي للشغل مع تمشي حكومة الشاهد في إيجاد أرضية تفاهم  تكون منطلقا لفحص عديد الإشكاليات المطروحة على طاولة النقاش في أقرب الآجال
ورغم ذلك فان النقابة العامة للتعليم الثانوي قد أصدرت بعد ظهر أمس  لائحة  مهنية جاء بها مطالبة الوزارة بفتح باب الانتداب  ومراجعة قرار غلقها للمؤسسات التربوية التقنية مع تقديم النقابة  لتصور في تطوير المدارس  التقنية  والتعليم التقني.
ـ إصدار  نتائج  الترقيات المهنية لمدرسي التربية  البدنية التي كان من المفروض  إصدارها  منذ أواخر شهر جوان 2016 .
ـ صرف  متخلدات بذمة وزارتي  التربية والشباب والرياضة.
وقد تم الاتفاق على دعوة الأساتذة لتنظيم  تجمعات  يوم 14 سبتمبر 2016 أمام المندوبيات الجهوية للتربية. وفي صورة عدم تلبية جملة هذه المطالب  من المنتظر تعليق  الدروس بكافة المدارس  الإعدادية  والمعاهد  الثانوية  بداية من يوم 21 سبتمبر 2016 فهل ينجح  ناجي جلول في «إطفاء»  لهيب الصفيح؟

 

غرسل بن عبد العفو

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد