بسبب اتهامات بالفساد: منع رئيس البرلمان العراقي وعدد من النواب من السفر.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 22 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

بسبب اتهامات بالفساد: منع رئيس البرلمان العراقي وعدد من النواب من السفر..

الأربعاء 3 أوت 2016
نسخة للطباعة
بسبب اتهامات بالفساد: منع رئيس البرلمان العراقي وعدد من النواب من السفر..

الصباح (وكالات) - تداخلت الأحداث بشكل متسارع في العراق وفيما استمر نزيف التفجيرات الدموية التي يقودها تنظيم «داعش» الإرهابي فجر خالد العبيدي وزير الدفاع العراقي قنبلة الفساد في البرلمان العراقي منددا بفساد رئيس المجلس وعدد من النواب وهو ما استوجب فتح تحقيق في الادعاءات.

وسقط أمس عدد من القوات العراقية والحشد الشعبي، الثلاثاء، بين قتيل وجريح بتفجير في جزيرة الخالدية شرق الرمادي، مركز محافظة الأنبار غرب العراق. كما قتل ثلاثة أشخاص، وأصيب 14 آخرون، بانفجار عبوتين ناسفتين في منطقتين منفصلتين في العاصمة بغداد. وقال ضابط في عمليات الانبار ، طلب عدم الكشف عن اسمه، للأناضول، أن “عبوة ناسفة زرعها عناصر تنظيم “داعش”في منطقة البوشهاب التابعة لجزيرة الخالدية 23 كلم شرق الرمادي، انفجرت في قوة مشتركة من القوات العراقية والحشد الشعبي”. وأضاف المصدر ، أن “الانفجار أسفر عن مقتل 7 من القوات العراقية والحشد الشعبي وإصابة 13 آخرين بجروح وألحق أضرارا ماديةً وبشريةً كبيرة”. لافتا الى أن “منطقة البوشهاب محررة من” داعش” ولكن القوات العراقية والحشد الشعبي تقوم بتطهيرها وانفجرت العبوة خلال مرورهم من فوقها”. من جانب آخر، قال مصدر في الداخلية العراقية إن “عبوة ناسفة انفجرت، قرب الحي الصناعي في منطقة الطالبية، شرقي بغداد، ممّا أسفر عن مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عبوة ناسفة ثانية انفجرت، قرب سوق شعبي في قضاء المحمودية، جنوبي بغداد، ممّا أسفر عن مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين بجروح”. وأعلنت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق في بيان، أول أمس الاثنين، مقتل وإصابة 1966 عراقياً في أعمال العنف خلال جويلية الماضي، فيما أكدتأن العاصمة بغداد هي الأكثر تضرراً بين المدن العراقية.

 منع رئيس البرلمان من السفر

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي منع سفر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري وعدد من النواب، مؤقتا للتحقق من تهم فساد وجهت لهم من قبل وزير الدفاع خالد العبيدي، حسبما نقل بيان رسمي الثلاثاء.

وقال البيان الذي صدر عن مكتب العبادي أمس نقلا عن وسائل إعلام محلية إن رئيس مجلس الوزراء “أصدر أمرا بالمنع المؤقت لسفر من وردت أسماؤهم في استجواب مجلس النواب الاثنين من اجل التحقق من صحة الادعاءات وذلك لخطورة التهم الواردة”. وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي وجه الاثنين اتهامات مباشرة بالفساد إلى رئيس البرلمان وعدد من النواب العراقيين. لكن البيان لم يتضمن أسماء النواب الذين سيمنعون من السفر مؤقتا، كما انه لم يوضح ما إذا كان يشمل وزير الدفاع الذي خضع لجلسة الاستجواب بتهم فساد الاثنين. وأكدت الصفحة الخاصة بوزير الدفاع على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن خالد العبيدي وجه اتهامات إلى رئيس البرلمان سليم الجبوري إلى جانب النواب الثلاثة الآخرين.

وكان رئيس الوزراء العراقي أمر الاثنين بتشكيل لجنة تحقيق في الأمر. وقال بيان صادر عن مكتبه إن “رئيس الوزراء وجه هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت في جلسة استجواب وزير الدفاع في مجلس النواب الاثنين حول ملفات فساد”. وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اتهم الاثنين مسؤولين في الدولة بشبهات فساد في العقود والصفقات التي تعقدها وزارته، مؤكداً طلب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري منه بإحالة عقود وصفقات التسليح والسيارات المصفحة والإطعام لجهات مرتبطة بهما.‎ وذكرت مصادر من داخل مجلس النواب أن العبيدي قدَّر المبالغ التي كان بالإمكان أن يستولي عليها الجبوري جراء صفقات الطائرات والسيارات المصفحة بمليارات الدنانير، مقدراً مبالغ عقود إطعام الجنود فقط بـترليون وثلاث مائة مليار دينار، كما اتهم نائبة بابتزاز الوزارة وقيامها بفرض أسماء لتعيينهم ضباطاً في الجيش العراقي، وأكد العبيدي خلال جلسة الاستجواب أنه لن يساوم على قوت الشعب، وأنه سيحاسب كل من يحاول تمرير عقود الفساد في وزارة الدفاع مهما كان موقعه..

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد