برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
8
2019

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الثلاثاء 26 جويلية 2016
نسخة للطباعة

الحمامات: الفضلات تكتسح وسط المدينة.. وانقطاع متكرر لمياه الشرب

الحمامات أولى الوجهات السياحية في تونس اصبحت هذه الايام تستفيق على أكداس الزبالة التي تملأ الشوارع والأنهج.. والروائح الكريهة المنبعثة منها، الشيء الذي اشمأز منه المواطنون وخصوصا ضيوف المدينة من المصطافين والزوار المحليين والأجانب على اختلاف جنسياتهم الجزائرية والإيطالية والفرنسية والروسية والأنقليزية والألمانية...

تدهور الوضع البيئي أثار قلق الجميع ووجهت أصابع الاتهام إلى بلدية المكان ومصلحة النظافة تحديدا التي لم تقدر على احتواء الوضع منذ فترة وقد تعكرت الحالة مع حلول الصيف. ومهما كانت المبررات والتعلات فمن غير المعقول ولا المقبول أن تبقى الحمامات في هذا الوضع المتردي.

وما زاد الوضع سوءا ما تمر به الحمامات من حالة عطش نتيجة انقطاع الماء من طرف مصالح الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، مشكل يتكرر باستمرار من انقطاع جزئي إلى كلي الأمر الذي أثر على الحياة اليومية للمواطنين ووضع شركة الصوناد في قفص الاتهام. فكيف يحصل هذا في مدينة سياحية تشهد توافدا للسياح والمصطافين. وقد وصف البعض ما يحدث في الحمامات بالمؤامرة على هذه المدينة في غياب تام للمسؤولين ووسط قلق من المجتمع المدني الذي لم يمل من المطالبة والاحتجاج لدى الجهات المعنية.

كمال الطرابلسي

 

منوبة: "تحويل الطماطم" موضوع متابعة

قام والي منوبة مرفوقا بالمندوب الجهوي للفلاحة منذ يومي بزيارة ميدانية لأحد مصانع تحويل الطماطم بمعتمدية برج العامري وذلك لمتابعة سير موسم تحويل الطماطم.

واطلع بالمناسبة على ظروف سير موسم تحويل الطماطم في منوبة التي تعد من أبرز الجهات المنتجة للطماطم والمحولة لها ..ويذكر أن عددا هاما من فلاحي الولايات والولايات المجاورة يحافظون منذ سنوات على التعامل مع هذه المصانع التحويلية وفق اتفاقيات عمل أكدت أنها تحافظ بدورها على مردوديتها ومستوى الأرباح المحققة لكل الأطراف.

..وعودة للمسلخ البلدي

بعد تدارك الاخلالات الصحية والبيئية والقيام بتدخلات على مستوى الصيانة والتنظيف تم في بحر الأسبوع المنقضي إعادة فتح مسلخ منوبة وعودة النشاط به بشيء من الارتياح للتغييرات الحاصلة مع التزام صاحب اللزمة بمواصلة الإصلاحات وتوفير التجهيزات.

يأتي ذلك بعد زيارة فريق بياطرة من مصالح المنوبية الجهوية للفلاحة للمسلخ ويؤمل تعميم هذه الزيارات على بقية المسالخ بالولاية وعلى رأسها المسلخ البلدي بطبربة الذي يعيش أوضاع عمل سيئة جدا صحيا وبيئيا.

 

جبنيانة: عسر في حركة المرور

تشهد مدينة جبنيانة عسرا في حركة المرور يتزايد يوما بعد يوم باعتبار أن متنفسها الوحيد الشارع الرئيسي الذي يربط عاصمة الجنوب بمدن الساحل وشواطئها الجميلة بات عاجزا عن استيعاب الحركة المرورية المكثفة التي يشهدها على امتداد اليوم في ظل غياب إستراتيجية واحدة للارتقاء به وغياب أرصفته التي استولت عليها المحلات التجارية واستغلال جانبيه من طرف بعض أصحاب السيارات كمحطة إيواء مجانية إلى جانب وجود محطة التاكسي والانتصاب الفوضوي. وقد أصبح الازدحام لافتا للأنظار يؤرق الأهالي ويثير حفيظتهم ويشكل خطرا على مستعملي الطريق وخاصة الناشئة وكبار السن منهم. وللحد من الاكتظاظ المروري يتوجب التصدي لظاهرة وقوف وسائل النقل على جانبي الطريق وتخصيص فضاء مهيأ لإيوائها من شأنه أن يوفر مواطن شغل جديدة ويدعم الميزان البلدي إلىجانب تحرير الأرصفة التي تظل ملكا للمترجلين إضافة الى برمجة احداث قاصة تربط طرفه الشرقي بالغربي للحد من الاختناق المروري المقيت ودرءا للمخاطر.

 

حي الحدائق بجبنيانة: الأهالي يطالبون بالتعجيل بإدخال مركز الصحة الأساسية طور الاستغلال

يشتكي متساكنو حي الحدائق الذي يعتبر من أهم أحياء مدينة جبنيانة وأكبرها مساحة وأكثرها سكانا من عدم إدخال مركز الصحة الأساسية بالحي الذي يعود تاريخ إحداثه الى سنة 2014 حيز الاستغلال رغم جاهزيته منذ حوالي سنة مطالبين بالتسريع بفتحه لتجنيبهم الاتعاب الجسام التي يتحملونها من اجل التحول الى مستوصف المدينة الذي يعاني من الاكتظاظ سعيا الى تقريب الخدمات الصحية وتحقيق شعار صحة للجميع.

 

أولاد منصر.. البحارة يطالبون بإحداث مرفإ

تعاني الفلاحة البحرية النشاط اللافت والمميز لمنطقة سيدي مصرة من عمادة حزق معتمدية جبنيانة من التهميش، الشيء الذي افقدها طاقتها التشغيلية وتضرر ثروتها السمكية جراء الصيد العشوائي حسب افادة بعض البحارة الذين يؤكدون على ضرورة تضافر الجهود لتجاوز الصعوبات المحيرة التي تعيق الارتقاء بالقطاع وذلك بتمكين اهل الميدان من المساعدات والقروض خاصة الصغار منهم لتاهيل مراكبهم وتجهيزها بالمعدات اللازمة حتى يتمكنوا من الصيد في الاعماق في ظروف طيبة وتنظيم حملات تحسيسية بأهمية احترام الطرق القانونية المستعملة في الصيد وتنبيههم بمضار استعمال الكيس الى جانب التعجيل باحداث مرفإ لتجنيب البحارة المشاق التي تكثر خاصة في فصل الشتاء حيث يضطرون الى السير مسافة طويلة محملين بانتاجهم البحري للالتحاق باليابسة. وفي هذا الاطار صرح الحسين بن سعيد رئيس جمعية الرقي بحزق بان بحارة الجهة يعانون الأمرين بسبب ظروف عملهم الصعبة مؤكدا بانه آن الأوان لوضع ملف قطاع الفلاحة البحرية في الجهة على بساط الدرس وتشريك اهله واتخاذ الإجراءات العملية للنهوض به والتعجيل بانشاء المرفإ الذي كثرت الوعود في شأنه والذي يكون طوله 100 متر وعرضه 6 أمتار مؤكدا استعداد الجمعية بتكفلها بمصاريف انجازه وفقا للدراسات الفنية التي تعدها الدوائر المسؤولة.

المختار بنعلية

 

منتدى الباعثين الشبان بصفاقس

نظمت جمعية معرض صفاقس الدولي منتدى الاستثمار لدى الشباب بالتعاون مع جمعية تواصل الأجيال وحضور بعض المؤسسات الاقتصادية والجامعة وهياكل التمويل. وشكّل اللقاء الذي انتظم على هامش دورة المعرض فرصة لأكثر من 20 شابا وشابة لعرض مشاريعهم وكذلك أفكار مشاريع قصد البحث عن فرص شراكة ودعم روح المبادرة والابتكار لدى أصحاب الشهادات العليا الباحثين عن موقع في الدورة الاقتصادية.

تجدر الإشارة إلى أن المشاريع المعروضة شملت عدة قطاعات واعدة ومتعلقة بالتكنولوجيا والاستعمال الذكي والإلكتروني للوثائق والنظم المعلوماتية المطبقة في الصناعة والطب والتجارة الالكترونية ورسكلة الورق والصناعات التقليدية. وقد تم تسليم عدد من الجوائز للمشاريع المتميزة أسندتها لجنة تحكيم محايدة.

 

..وإشكال موجة الإذاعة ينتظر الحل

أطلقت مؤخرا إذاعة صفاقس حملة تحت عنوان “علي الموجة” بعد أن تبين وجود خلل تقني على مستوى الذبذبات والتي أعاقت انتشار صوت الإذاعة في مناطق مختلفة وقريبة من المدينة. وكان مدير الإذاعة مبروك المعشاوي أكد بمناسبة تقديم الشبكة الصيفية أن لجنة مشتركة بين ديوان الإرسال الإذاعي ومؤسسة الإذاعة التونسية ستعمل على معالجة الإشكال المذكور.

أبو رحمة

 

ولاية بنزرت تحيي ذكرى الجمهورية..

أحيت ولاية بنزرت أمس الاثنين الذكرى 59 لعيد الجمهورية في أجواء احتفالية ووطنية كبرى شملت كل مناطق الجهة دون استثناء ولاسيما منها الموكب الرسمي الذي انتظم امام مقر الولاية وتولى افتتاحه السيد منور الورتاني والي الجهة وفيه حيا الحضور المكثف من عموم المواطنين والمسؤولين الجهويين واغلب المكونات المجتمعية والسياسية وايضا ممثلي الجهة في البرلمان التونسي للجمهورية الثانية وثلة من المناضلين الذين قالوا “لا” للاعتداء على حرمة الوطن وارض تونس الطاهرة وقاوموه بكل ما أوتوامن قوة وصبر الى ان دحروا آلته الغاشمة ورفعوا العلم المفدى مرفرفا في سماء كل شبر من البلاد التونسية،حيث قام الجميع في نخوة واعتزاز وايضا اعتبارا باهمية موعد عيد الجمهورية بتحية العلم المفدى وسط حضور تشكيلات امنية ودفاعية متنوعة وبمشاركة اشبال الكشافة التونسية وعدد من الجمعيات والشباب الرياضي الناشط خاصة في مجال الرياضات الدفاعية.

متابعة طارق الجبار

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة