سوسة: خلاف قديم كاد يودي بحياة شاب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

سوسة: خلاف قديم كاد يودي بحياة شاب

الاثنين 18 جويلية 2016
نسخة للطباعة

أجلت إحدى الدوائر الجنائية بالمحكمة الابتدائية بسوسة مؤخرا النظر في جريمة اعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه سقوط بدني تورط فيها شاب عمد إلى دفع صديقه أرضا فارتطم رأسه بالإسفلت، إلى مفتتح السنة القضائية القادمة.

وحسب ما ورد في ملف القضية التي ترجع وقائعها إلى شهر نوفمبر 2015 فان الجاني والمتضرر تربطهما علاقة صداقة منذ سنوات غير انه في الآونة الأخيرة نشبت خلافات بينهما فقررا أن يلتقيا من أجل رأب الصدع الذي تسبب في كل هذا الجفاء بينهما وبمجرد أن بقيا سويا من أجل تبادل الحديث حتى استرجعا حادثة تتمثل في تحويل وجهة قريبة المعتدي وقد حاول المتضرر نفي التهمة عنه وتمسك بأنه لم يحول وجهتها وأنها رافقته بمفردها لوجود علاقة بينهما غير أنها خشيت لاحقا من ردة فعل أسرتها وخاصة المعتدي فادعت انه قام بتحويل وجهتها وطلب المتضرر من المتهم الصفح غير أن هذا الخير استشاط غضبا وقام بدفعه بقوة ففقد توازنه وسقط أرضا وارتطم رأسه بالمعبد فأغمي عليه الأمر الذي ادخل الفزع على صديقه الذي طلب النجدة من بعض الأطراف التي كانت موجودة بالمكان وتم نقل المتضرر إلى مستشفى سهلول بسوسة أين خضع لعملية جراحية دقيقة ونجا من موت محقق غير أن الاعتداء تسبب له في آثار جانبية تتمثل في إحساس دائم بالإرهاق وحالة إغماء من حين إلى آخر. وعلى ضوء ما أفرزته التحريات ألقي القبض على المظنون فيه الذي سرد تفاصيل الواقعة وكان في حالة نفسية صعبة جراء ما تعرض له صديقه مؤكدا انه لم يكن ينوي بتاتا إلحاق الأذى به لأنه يكن له حبا لا يوصف بل أن ما حدث كان على سبيل الصدفة لأنه عندما إلتقاه كان يريد إرجاع المياه إلى مجاريها لكن المتضرر أغضبه عندما استرجع حكاية تحويل وجهة قريبته وهو موضوع قديم لم يرغب في الخوض فيه لأنه يشعره بالغضب ولا يرغب في تذكره إطلاقا فدفعه دون أن يدر بخلده أن رأسه سيرتطم بالرصيف وسيتسبب له في كل هذه الأضرار الخطيرة والسقوط البدني الذي قدره الأطباء بـ40 بالمائة.

 هاجر وأسماء

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد