برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
16
2019

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الثلاثاء 28 جوان 2016
نسخة للطباعة

المحرس: سهرة رمضانية لفائدة قرية أطفال "اس او اس"

تم ليلة السبت 25 جوان 2016 تأثيث سهرة رمضانية لفائدة قرية أطفال "اس او اس" المحرس من تنظيم نقابة وحدات التدخل  وعدد من مكونات المجتمع المدني.

 وأقيم الحفل الرمضاني الذي أشرف عليه ضياء الدين عاشور معتمد المنطقة بمقر القرية بمدينة المحرس حيث تم تقديم الدعم المادي والمعنوي والنفسي لأطفال القرية كما كانت فرصة لذوي القلوب الرحيمة لزيارة هذه القرية وتشريف السهرة والتبرع بما أمكن لهم في هذا الشهر الفضيل ولقد لقيت المبادرة استحسان أهالي الجهة مطالبين من السلط المعنية مزيد العناية بمثل هذه التظاهرات لما فيها من خير لفاقدي السند العائلي.

علي البهلول

 

فريانة: انقطاع الماء معضلة لا تنتهي

تشهد مدينة فريانة مثل سائر مناطق جهة القصرين منذ أسابيع اضطرابا في شبكة توزيع المياه وانقطاعا في عديد الأحياء ورغم دخول مشروع تحسين تزويد فريانة بالماء الصالح للشراب حيز الاستغلال منذ بداية شهر رمضان بتشغيل البئر العميقة الإضافية المنجزة من طرف الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه وتدخل الشركة التونسية للكهرباء والغاز لتركيز مولد كهرباء واستكمال أشغال كهربتها وإحداث خزان جديد بطاقة استيعاب 2500 متر مكعب إضافة إلى الخزان الموجود سابقا والذي يتسع إلى 1000 متر مكعب في مشروع بلغت تكلفته مليارين و612 ألف دينار، فان الشبكة لم تشهد تحسنا ملحوظا نتيجة كثرة الاستهلاك من جراء ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الحاجيات من المياه في شهر الصيام، حيث تكرر الاضطراب في الشبكة ليصل صباح الجمعة إلى انقطاع مياه الشرب كليا عن عدد من الأحياء مما أثار استياء متساكنيها الذين اعتقدوا أن ربط مدينتهم بالبئر العميقة الجديدة سيضع حدا لمعاناتهم وقد اتصل بنا عدد منهم وأكدوا على ضرورة إيجاد حلول نهائية لهذه الظاهرة التي أرّقتهم لعدة أسابيع وفرضت عليهم العودة إلى عادات مريرة ظنوا أنها ذهبت منذ عشرات السنين وهي تخزين المياه في الأواني والحاويات أو اللجوء إلى جلبها من العيون (وخاصة من منطقة الكيس) أو آبار الفلاحين

يوسف أمين

 

جومين: تزويد 500 مسكن بالماء الصالح للشرب

بعد سنوات من الانتظار يبدو أن أول قطرة من المشاريع العمومية قد وصلت أخيرا إلى معتمدية جومين إذ ستتمتع 500 عائلة من  أهالي بالرايس 1 وبالرايس 2 بالماء الصالح للشرب بداية شهر جويلية القادم التاريخ المعلن لإنهاء مشروع بكلفة 3.8 مليون دينار صادقت عليه اللجنة الجهوية للصفقات العمومية منذ ديسمبر 2014 وتواصلت أشغاله أكثر من سنة. وليس الماء الصالح للشرب هو فقط ما ينقص جومين إذ أن غياب التغطية الصحية والحالة السيئة للمسالك الفلاحية والوضعية المزرية لأغلب المؤسسات التعليمية يجعل تمييز المنطقة ايجابيا وإفرادها بمشاريع  موجهة واجبا من الدولة تجاه منظوريها.. ولا يتعلق الأمر بمنة ظرفية ومساعدات لا تغير واقع جومين بل هي دعوة لاستغلال أفضل للموارد الموجودة كالأراضي الخصبة وتحفيز الشباب العاطل على الانتصاب لحسابه الخاص في مشاريع منتجة  كالصناعات التحويلية الغذائية وتربية الماشية مما يقطع مع ظاهرة التواكل على الدولة ويقلص من نسبة البطالة المنتشرة في المنطقة والتي أدت إلى نزوح اغلب الشبان إلى المدن القريبة كماطر وبنزرت للعمل في حضائر البناء أو في المصانع..

ساسي الطرابلسي

 

الكاف: "حملة من أجل صيف آمن"

انطلاقا من الثالث من شهر جويلية المقبل ينظم المكتب الجهوي للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالكاف بالتعاون مع الجمعية التونسية للعمل من أجل أمن جمهوري حملة تحت شعار "صيف آمن" وفي البرنامج عدة أنشطة منها تركيز فريق لمنخرطي الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالكاف بالمفترقات الرئيسية للطرقات داخل وخارج المدينة في أوقات الذروة لتوزيع مطويات تحسيسية على مستعملي الطريق إلى جانب ما سيتم تعليقه من لافتات في الغرض.

عبد العزيز الشارني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة