في الأسبوع الثاني من رمضان .. المخالفات الصحية في تصاعد.. والحليب الفاسد ومشتقاته في صدارة التجاوزات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 22 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

في الأسبوع الثاني من رمضان .. المخالفات الصحية في تصاعد.. والحليب الفاسد ومشتقاته في صدارة التجاوزات

السبت 25 جوان 2016
نسخة للطباعة

لم ترتخ وتيرة المخالفات الصحية المرتكبة في حق المستهلك خلال الأسبوع الثاني من رمضان بعد أسبوع أوّل لم يصم فيه بعض التجار عن التجاوزات وممارسات الغش. وعكست لغة الأرقام أو ما وقع في شراكها من مخالفات رفعها أعوان المراقبة الصحية ارتفاعا في عدد المخالفات والمحجوزات. ليكون الحليب ومشتقاته من بين  أكثر أنواع المواد الغذائية عرضة للغش والحجز.
 والدليل أنه في ظرف الأسبوع الثاني تم حجز أكثر من23ألف علبة ياغورط وما يزيد عن1700لتر حليب  و138كلغ زبدة و316كلغ جبن.معظمها ناجم عن وسائل نقل هذه المواد الشديدة الحساسية والتأثر بارتفاع درجات الحرارة والتي تفتقد لسلسلة التبريد الضرورية في تجهيز شاحنات النقل إما لعطب لا تقع صيانته في الحين أو بتعمد عدم تشغيلها اقتصادا في كلفة الطاقة حسب تعبير د. محمد الرابحي مدير عام إدارة حفظ  صحة الوسط  وحماية المحيط. الذي صرح لـ"الصباح" أن ثلاث بؤر تسمم عائلي غذائي  تم تسجيلها في الأسبوع الثاني من رمضان أغلبها بسبب  حليب الماعز "الرايب" المصنع بالبيت.
 وأفاد الرابحي بأن مادة الحليب ومشتقاته تمثل نسبة 14بالمائة من حالات التسمم في      2016 لترتفع بمقتضى هذه المؤشرات الجديدة ووفق أحدث إحصائية إلى 21بؤرة تسمم جماعي في إلى هذه الفترة من 2016 وبلغ عدد حالات  التسمم العائلي131حالة ما يمثل 12بؤرة بنسبة 60 بالمائة من إجمالي الحالات المسجلة.
 وسجل بالوسط المدرسي 6 بؤر بنسبة 28 بالمائة من الحالات. وبالوسط العمومي سجلت3بؤر بالمحلات المفتوحة للعموم بنسبة 14بالمائة.
   بخصوص حصيلة المخالفات الصحية  أعلن الرابحي عن تسجيل 1532مخالفة مقابل1280خلال الأسبوع الأول. وتم إقرار225محضرا عدليا مقابل 144محضرا ما يعكس ارتفاعا ملحوظا في عدد التجاوزات، وبالنسبة للمحجوزات بلغت 10.7أطنان مقابل21.5طنا.
  فهل يكون الحال أقل حدة على مستوى ممارسات الغش الغذائي بالدخول في العشر أيام  الأخيرة من رمضان  وانشغال العائلات بمتطلبات العيد من لباس أطفال وحلويات؟
 الأدهى أن الأرقام المعروضة لا تتعلق إلا بالمخالفات الصحية لكن إذا ما نظرنا إلى بقية المخالفات وأساسا منها الاقتصادية والتي تجاوزت 7آلاف حالة تم رصدها في ظرف أسبوعين من شهر الصيام  إلى جانب عشرات أطنان المواد المحجوزة  يزداد ميزان الغش ثقلا.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد