سوسة: استبشار بعد انفراج الأسعار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

سوسة: استبشار بعد انفراج الأسعار

الثلاثاء 14 جوان 2016
نسخة للطباعة
سوسة: استبشار بعد انفراج الأسعار

شهدت الأيام الأولى من شهر رمضان ارتفاعا مشطّا في مستوى أسعار بعض المواد الغذائيّة الأساسيّة والتي يزداد استهلاكها في الشّهر الكريم على غرار الطّماطم الخضراء التي بلغ ثمنها 1500مي للكلغ الواحد وولد القمرة الذي سجّل قفزة في مستوى أسعاره فقبل حلول الشّهر الفضيل بأيّام لم يتعدّ عتبة الواحد دينار في حين تجاوز سعره 2300 مي خلال الأيام الأولى من الشّهر وبلغ ثمن الفلفل الشعباني 1800 مي بعد أن تراوحت أسعاره قبل رمضان بين الّدينار والدّينار ونصف في حين ارتفعت أسعار عديد الغلال بنسب متفاوتة حيث تراوحت أسعار المشمش بين 1500 مي و2500 مي كذلك بالنّسبة للخوخ في حين شهدت الدّقلة حضورا محتشما في الأسواق وارتفاعا بلغ العشرة دنانير للكلغ الواحد. الارتفاع في الأسعار انسحب أيضا وبصفة خاصّة على اللّحوم البيضاء حيث بلغ الكلغ الحيّ من الدّجاج 3500 مي وبلغ الكغ الواحد من السكالوب 10500 مي في حين بلغ لحم الضّأن والبقري 20 دينارا ممّا جعل المواطن في حيرة من أمره نتيجة لتدهور مقدرته الشّرائيّة بشكل واضح وارتمى في أحضان أروقة الأسماك التي ولئن كانت أسعارها جدّ مقبولة وخصوصا بالنّسبة للأنواع التي يقلّ الإقبال عليها في شهر الصّيام على غرار السردينة والبوقا والشّورو حيث لم تتعدّ في أقصى الحالات 3000مي في حين تراوحت أسعار السكمبري والمرجان من الحجم الكبير بين 5 و6 دنانير للكلغ الواحد وعلّق بعض تجّار السّوق البلدي «الجنان» بحمّام سوسة على أنّ أسعار أجود أنواع السّمك تباع بنصف أسعارها الحقيقيّة نتيجة لحالة الكساد التي تعيشها سوق السّمك.

موجة ارتفاع الأسعار ومن حسن الحظّ لم تمتدّ طويلا حيث شهدت الأسعار تراجعا ملحوظا في مستوى عديد الخضر منذ اليوم السّادس من رمضان وهو ما بعث بشيء من الارتياح لدى المستهلك فتراجع سعر الطماطم إلى 800 مي و1500 مي بالنسبة لولد القمرة وبلغ الكلغ الواحد من الدجاج الحيّ 2600 مي في حين تراجعت اللّحوم الحمراء إلى حدود 17د ببعض المعتمديّات ويتوقّع المتابعون والملاحظون أن تشهد الأيّام القليلة القادمة مزيدا من التّراجع في مستوى العديد من المواد الاستهلاكيّة نتيجة لتجاوز مرحلة اللّهفة التي عرفتها الأيّام الأولى من الشّهر الكريم من ناحية ولمزيد متابعة مسالك التّوزيع وتكثيف حملات المراقبة.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة