حدث لقوافل قفصة في مباراة النجم.. تعنيف رئيس الجمعية ثم المدرب.. تهشيم الحافلة والاعتداء بآلة حادة على المصور المرافق - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
11
2019

حدث لقوافل قفصة في مباراة النجم.. تعنيف رئيس الجمعية ثم المدرب.. تهشيم الحافلة والاعتداء بآلة حادة على المصور المرافق

السبت 11 جوان 2016
نسخة للطباعة
◄ عماد الأحمدي: عشنا لحظات رعب قبل المباراة وبعدها تم نقلي للمستشفى

ألقت الهزيمة التي منيت بها قوافل قفصة بظلالها في الشارع الرياضي بمدينة قفصة و المعتمديات المجاورة لها و عم الغليان في صفوف الأحباء خاصة بعد أن تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي الأحداث التي رافقت سير مباراة القوافل مع النجم الساحلي خصوصا منها المتعلقة بالإعتداءات التي طالت رئيس الجمعية رضا المحمدي و المدرب قيس اليعقوبي من قبل شرذمة تنسب نفسها إلى أحباء النجم الساحلي و ذلك قبل إنطلاق المقابلة وهو ما أكده لنا رئيس النادي نفسه من خلال مكالمة هاتفية جمعتنا به من أجل تسليط الأضواء على حقيقة ما جد في غضون هذا اللقاء الذي وصفه محدثنا « بالمسعور « نتيجة الرغبة الجامحة من قبل « الفريق المضيف « في حسمه لفائدته بجميع الطرق لإدراك التتويج باللقب . محدثنا أضاف أن الفريق المنافس لم يجد بدا من إستعمال شتى الطرق لبلوغ غايته بدليل الخروقات التي حفت باللقاء من ذلك تواجد عدد هام جدا من الأشخاص قرب حجرات الملابس و تجاوز عدد المرافقين للفريق المحلى النطاق القانوني المسموح به مستغربا تغافل طاقم التحكيم و مراقب اللقاء عن تواجد أحد المسؤولين المحليين ممن كان تحت طائلة العقوبة من قبل الرابطة الوطنية لكرة القدم دون أن يحركوا ساكنا رغم لفتنا لهم بذلك قبل المباراة و كذلك أثناء سير اللعب..
اعتداء بالعنف على المحمدي واليعقوبي ..
  هذه التجاوزات التي نعتها مصدرنا بالخروقات الصارخة لقانون اللعبة قال عنها ايضا رئيس الجمعية   « كان كافيا لبعض الأشخاص بتوعدنا بالويل و الثبور و توجيه العبارات النابية تجاه شخصي و كذلك مدرب الفريق قيس اليعقوبي قبل أن تتطور الأمور إلى مرحلة أخطر حين تم الإعتداء علي بالعنف المادي ثم على اليعقوبي خلال فترة ما بين الشوطين» واكد المحمدي  أن الأمر جد أمام مرأى ومسمع مسؤولي النجم الساحلي ..
تواصل حالة الرعب
  هذه التفاصيل التي أمدنا بها رئيس الجمعية رضا المحمدي إشتملت على معطيات أخرى وصفها بالخطيرة وهي تتمثل في الإعتداء على المسؤول المشرف على الصفحة الرسمية للجمعية سيف الدين حيث تعرض إلى إعتداء بآلة حادة على مستوى اليد و ذلك أثناء محاولة إنتزاع آلة التصوير التي كانت بحوزته من قبل بعض الأشخاص الذين إلتحقوا به إلى حدود حجرات الملابس أين لاذ بالفرار للتحصن من المعتدين و هو ما كلفه عدد من الغرزات بمستشفى سهلول أين تم نقله على جناح السرعة حرصا من الجميع على الحد من النزيف الذي تعرض له و الذي تسبب له في إغناء قبل وصوله إلى المستشفى .. مسلسل الإعتداءات لم ينتهي عند هذا الحد حيث تعرض مرافق الفريق عماد الأحمدي إلى إعتداء بالحجارة أثناء سير الحافلة لدى خروجها من أحواز مدينة سوسة حيث تطلب الأمر التوجه به إلى إحدى المؤسسات الصحية أين أجرى عدة كشوفات بالرنين المغناطيسي نظرا لخطورة الإصابة التي جدت على مستوى القفص الصدري .. رئيس القوافل تساءل عن عدم تأمين رحلة الفريق لدى عودته من سوسة بالشكل المطلوب من قبل الجهات المعنية درءا للإعتداءات التي تعرض لها فريقه من قبل أعداد هامة من أنصار النجم الساحلي حيث تم رشق الحافلة بالحجارة ..
  هذا و أعلمنا رئيس القوافل رضا المحمدي أن ملفا متكاملا يشتمل على مقتطفات تلفزية و صور و غيرها من المدعمات يجري إعدادها من قبل هيئته لإرسالها لاحقا إلى الجهات المعنية حتى تتطلع جميع الأطراف على الإنتهاكات و الإعتداءات والمظالم التحكيمية التي عانى بسببها فريقه خلال مباراته ضد النجم الساحلي..

 

رؤوف العياري

إضافة تعليق جديد