165 حالة تسمم بسبب الحليب «الصبة» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
12
2018

165 حالة تسمم بسبب الحليب «الصبة»

الثلاثاء 7 جوان 2016
نسخة للطباعة
165 حالة تسمم بسبب الحليب «الصبة»

مع قدوم شهر رمضان وارتفاع درجات الحرارة تتزايد مخاوف المستهلك التونسي من فقدان عديد المواد للشروط الصحية خاصة أمام تواتر عمليات الكشف عن عديد المستودعات التي تحوي أطنانا من المواد الغذائية غير المطابقة للشروط الصحية والمخزنة بطرق عشوائية من قبل فرق المراقبة الاقتصادية ووحدات إدارة الشرطة البلدية.

وحسب محمد الرابحي مدير حفظ الصحة ورعاية المحيط لـ "الصباح" فقد تم تسجيل 1100 حالة تسمم خلال سنة 2015 من بينها 15 بالمائة حالات تسمم بسبب التلوث الجرثومي الموجود في الحليب الطازج.

وتفيد معطيات صادرة عن إدارة حفظ الصحة وحماية المحيط انه تم تسجيل 165 حالة تسمم خلال السنة الماضية نتيجة استهلاك الحليب غير المعقم "الصبة".

الرابحي أكد انه بعد القيام بالتحاليل المخبرية على مادة الحليب الطازج ثبت وجود نسبة كبيرة من التلوث الجرثومي نتيجة تعرض الحليب للأوساخ والغبار والحشرات أثناء الحلب والنقل والتخزين والتصنيع بالطرق البدائية مشيرا إلى أن 80 بالمائة من مادة الحليب تمر بوحدات التصنيع ويبقى الإشكال في النسبة المتبقية وهي 20 بالمائة وهي المتسبب الرئيسي في بعض الإشكاليات مثل التسممات الغذائية.

وذكر مدير حفظ الصحة ورعاية المحيط بأنه تم تسجيل تراجع في حالات التسمم الغذائي خلال هذه السنة بـ 111 حالة مقابل 323 حالة في نفس الفترة من 2015.

وارجع الرابحي هذا التقلص في عدد الحالات إلى تنامي درجة الوعي لدى المستهلك التونسي بالمخاطر الصحية التي قد تتهدده بسبب استغلال هذه المواد خارج مسالكها الأصلية.

وزارة الصحة تحذر..

وكانت وزارة الصحة قد أصدرت أول أمس بلاغا أكدت فيه حرصها على توعية المواطنين لتفادي الإصابة ببعض الأمراض التي يمكن أن تنتقل عن طريق الحليب ومشتقاته مثل "سلّ العقد" و"الحمّى المالطية"، وذلك مع حلول شهر رمضان المبارك نظرا للإقبال الكبير من طرف المواطنين على استهلاك الحليب ومشتقاته.

وفي هذا الإطار توجهت الوزارة للمواطنين لتفادي الإصابة بالأمراض الحيوانية والتي يمكن أن تنتقل عن طريق الحليب ومشتقاته وضرورة استهلاك المنتوجات المعقمة وفي صورة الرّغبة في استهلاك المنتوجات غير المعقمة مثل( اللبن والرايب والرّيقوته والزبدة العربي والأجبان) من الضروري اقتناؤها من محلات تخضع للمراقبة الصحية للتأكد من أنها متأتية من حيوان سليم من الأمراض.

وارجع الرابحي تحذيرات وزارة الصحة من الإصابة ببعض الأمراض التي قد تنقل عن طريق استهلاك الحليب ومشتقاته إلى ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف التي تؤدي بدورها إلى ارتفاع عدد حالات التسمم الغذائي بسبب تعرض الأطعمة للفساد والتلف بسرعة كبيرة.

ويعرف التسمم الغذائي على انه حالة مرضية تصيب الإنسان نتيجة تناوله طعاما أو ماء ملوثا يحتوي على ميكروبات أو سموم تفرزها بعض الجراثيم أو مواد كيميائية.

وللتذكير فانه تم الكشف خلال الشهر الفارط عن وجود جرثومة السل في عينة من الحليب الطازج ما أدى إلى غلق وحدة لصنع مشتقات الحليب بمنطقة الدندان من ولاية منوبة أين تم الكشف عن الجرثومة.

 جهاد الكلبوسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة