ألعاب القوى: حبيبة الغريبي.. أعدكم بالذهب في البرازيل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 21 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
22
2020

ألعاب القوى: حبيبة الغريبي.. أعدكم بالذهب في البرازيل

الاثنين 6 جوان 2016
نسخة للطباعة
ألعاب القوى: حبيبة الغريبي.. أعدكم بالذهب في البرازيل

في حفل رياضي مفعم بالمعاني في افتتاح الكأس المتوسطية لألعاب القوى دون 23 سنة على مضمار الملعب الوطني لألعاب القوى برادس،عشية الرابع من الشهر السادس للسنة الحالية، وقبل اثنين وستين يوما عن انطلاق الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو تسلمت بطلتنا الأولمبية والعالمية حبيبة الغريبي ميداليتيها الذهبيتين العالمية لبطولة العالم ديغو 2011 بكوريا الجنوبية والأولمبية لألعاب لندن 2012 وباتت رسميا بطلة أولمبية وعالمية بعد انتزاع اللقبين من الروسية يوليا زريبوفا بسبب تناولها للمنشطات الممنوعة.

هذا الحفل الذي حضره وزير الشباب والرياضة ماهر بن ضياء ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية محرز بوصيان علاوة على بعض أعضاء الجامعة الدولية، شهد حضور عديد الشخصيات الرياضية العالمية وفي مقدمتها بطلة أولمبياد لوس أنجلس 1984 المغربية نوالالمتوكل عضوة اللجنة الأولمبية الدولية التي سلمت الميدالية الذهبية الأولمبية للبطلة التونسية بعد إلقاء خطاب رسمي باسم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وعزف النشيد الوطني كما كان أن تفترض الحال سنة 2011 بديغو الكورية وسنة 2012 بعاصمة الضباب لندن.

تصريح نجمة العاب القوى التونسية

ولم تغفل نجمة العاب القوى التونسية عن الإشارة إلى هذه النقطة قائلة:»كنت أتمنى أن يعزف النشيد الوطني خلال بطولة العالم بكوريا والألعاب الأولمبية بلندن ولكني رغم ذلك أثبت للجميع أني أستحق التتويج والحصول على الذهبيتين وهو إنجاز باهر وغير مسبوق لفتاة تونسية وأتمنى أن تنسج على منواله فتياتنا في المستقبل لأني على يقين أن تونس تزخر بالمواهب الشابة والطاقات التي لا تنتظر إلا الدعم والمساندة لبلوغ أعلى المراتب."

وأضافت البطلة الأولمبية التونسية: «إن هذا الحفل سيزيدني قوة وإصرارا على مزيد التألق وتحقيق الإنجازات العالمية وأنا أتدرب بقوة وبعزيمة كبيرة لتجديد العهد مع منصات التتويج ورفع الراية الوطنية عاليا في أولمبياد ريو فانتظروني في أوت القادم مع تتويج أولمبي جديد

 وهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة