برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 31 ماي 2020

تابعونا على

May.
31
2020

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الأربعاء 1 جوان 2016
نسخة للطباعة

 المنستير: وقفة احتجاجية بوحدة الانتاج التلفزي

نظم اول امس عدد من العاملين من مختلف الاختصاصات في وحدة الانتاج التلفزي بالمنستير وقفة احتجاجية قال في شان اسباب تنظيمها المصور التلفزي الناصر اللطيف أنها تأتي بسبب تجاوزات المشرف على الوحدة، وما نتج عنه من اثر سلبي على سير العمل، مضيفا بان ارتفاع نسبة تعنته بعد شهر من رفع عريضة ضده كانت وجهت إلى الإدارة العامة للتلفزة التونسية بتاريخ 25 افريل وإذنها بفتح تحقيق في التجاوزات استمر على مدى يومين، إلا انه والى حد الآنفان الإدارة لم تتخذ اي إجراء من اجل وضع حد لهذه التجاوزات التي كانت وراء تعطيل بل عرقلة عمل العاملين في الوحدة وبالتالي عدم السماح لهم بالقيام بمهامهم في التغطية الإعلامية اللازمة والمباشرة للأحداث عند وقوعها في الجهة مستشهدا في هذا المجال بالاضراب العام الذي عاشت على وقعه مدينة زرمدين مؤخرا مع تعمده وضع العصا في العجلة كما يقال وهذا دون اعتبار تعمده تغييب التلفزة في مناسبات أخرى كسبت القنوات المنافسة فيها ورقة السبق.

 المنصف جقيريم

 

باك المهديّة: مترشّح عمره 60 سنة

يبلغ عدد المترشحين للباكالوريا في المهدية 4036 تلميذا وتلميذة من بينهم 471 من معاهد خاصّة و123 مترشحا بصفة فرديّة منهم مشارك متقاعد عمره 60 سنة من مدينة الجم كان يشغل خطة قيم عام ويصرّ على اجتياز الباك / شعبة اقتصاد وتصرّف كحلم جميل طالما راوده للحصول عليها..    

*ناجي العجمي

 

الوردية: 8أشهر بلا معتمد

اعتذرت السيدة غادة الحامي عن تسميتها في خطة معتمدة بمنطقة الوردية بعد ورود اسمها ضمن حركة التسميات الجزئية المعلن عنها يوم 24 ماي 2016 من قبل رئيس الحكومة السيد الحبيب الصيد.

وهذا الرفض للتعيين بمعتمدية الوردية يطرح أكثر من سؤال فمن ناحية سبق أن رفضت السيدة سارة السديري تعيينها كمعتمدة بالوردية المعلن عنه في 12 أكتوبر 2015 دون ذكر لأسباب الرفض هل هو الخوف أم الزهد في المناصب؟ ومن ناحية ثانية فان إعلان التسميات بوسائل الإعلام من قبل مؤسسة رئاسة الحكومة دون التأكد من موافقة أصحابها من شأنه أن يمس من هيبة الدولة ويربك عمل المعتمدية فهل يعقل تعيين شخص بمنصب سيادي دون علمه؟

وفي انتظار نهاية مسلسل الفراغ يبقى اعتماد المقاربة التشاركية في تسمية المرشحين واستشارة المجتمع المدني والسياسي والمواطنين في اختيار كفاءات محلية ملمة بأوضاع منطقتهم أفضل طريقة لإدارة الشأن المحلي.

مراد الرحماني

 

بنزرت: إدارة الغابات في سبات

شهدت ولاية بنزرت مؤخرا تطورا في عمليات مقاومة البناء الفوضوي والاعتداء على الملك العمومي خاصة في معتمدية غار الملح لكن الأمور في بنزرت المدينة وخاصة في غاباتها لم تتغير..

هذا ما خلصت إليه ندوة بعنوان "الاعتداءات على الثروات الغابية والشريط الساحلي بولاية بنزرت وسبل الحفاظ . عليها" احتضنها قصر بلدية بنزرت نهاية الأسبوع الماضي بحضور عدد من نواب المدينة في مجلس الشعب وبسعي من ممثلي جمعيات مدنية ناقشوا مع رئيس النيابة الخصوصية ومنتسبي الإدارات المتدخلة وضعية الغطاء الغابي المتاخم لمدينة بنزرت والذي تمت استباحته بطريقة ممنهجة طيلة عشرات السنين دون تدخل فعلي ورفع قضايا من إدارة الغابات التابعة للمندوبية الجهوية للفلاحة ضد المنتهكين بل لم تتجاوز التدخلات هدم سور فيلا من قرابة 10 هك من الأراضي المنهوبة.. الحضور تطرق خاصة إلى الاعتداءات المتواصلة على الأشجار في غابات الصمادية والكرنيش والناظور الذي يتم أحيانا في وضح النهار ثم تتم الاستفادة منه بطرق مختلفة؛ فغياب المغروسات بالقطع أو الحرق يفسح المجال المتنفذين لفرض سياسة الأمر الواقع على الإدارات المتدخلة ودفعها لتغيير صبغة الأراضي من غابية إلى سكنية وبالتالي إيجاد مخرج قانوني يتيح بناء منازل ضخمة في منطقة جميلة جدا دون تكلف عناء الحصول على التراخيص الضرورية ثم تدبر تزويد الاقامات بالماء الصالح للشرب والتيار الكهربائي في ظروف غامضة..

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها "الصباح" فان المندوبية الجهوية للفلاحة قد وضعت خطة عمل تحت غطاء قانوني وامني للقضاء على هذه التجاوزات مرحليا للوصول إلى استعادة الهكتارات المستباحة..لكن هذه الخطة لم تنفذ بعد. أما في ما يخص الشريط الساحلي فتبدو الأمور أفضل نسبيا بعد الحملات التي نظمتها بلدية المكان بمساندة من المجتمع المدني..

ساسي الطرابلسي

 

تدشين مارينا بنزرت

بعد 11 سنة من الانتظار سادها التجاذب بين منظمات الدفاع عن البيئة والباعثين وأدت إلى توقف أشغاله عديد المرات تم مؤخرا تدشين القسط الأول من مشروع مارينا بنزرت بحضور وزيرة السياحة والصناعات التقليدية ورئيس المجلس الجهوي ورئيس النيابة الخصوصية وعدد كبير من الرسميين والدبلوماسيين ورجال الأعمال والإعلاميين.

البداية ستكون بالميناء الترفيهي الذي سيوفر 300 حلقة ربط يخوت وينتظر أن تستكمل ببناء العقارات الملحقة وهي 280 شقة فخمة وفضاءات تسوق ومأوى سيارات وورشتي إصلاح لليخوت وصيانتها في ضاحيتي جرزونة ومنزل عبد الرحمان مما سيوفر طاقة تشغيلية إجمالية تصل إلى 2000 موطن شغل في اختصاصات متنوعة حسب تقديرات الشركة الباعثة.

ساسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة