المدير الجهوي للتجارة بنابل لـ"الصباح" : 160 طنا من زيت الحاكم ستوزع تحت عيون الإدارة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
24
2018

المدير الجهوي للتجارة بنابل لـ"الصباح" : 160 طنا من زيت الحاكم ستوزع تحت عيون الإدارة

السبت 28 ماي 2016
نسخة للطباعة

خلايا قارة بسوق الجملة وأسواق التفصيل

لم يعد يفصلنا عن شهر رمضان المعظم إلا أيام قليلة تعرف خلاله وتيرة الاستهلاك ذروتها وإقبالا كبيرا على مختلف المنتوجات الاستهلاكية.

ولمزيد تسليط الضوء على استعدادات الجهة لاستقبال هذا الشهر التقت الصباح السيد فوزي الطالب المدير الجهوي للتجارة بنابل الذي قدم لمحة عن أهم الخطوط العريضة للخطة التي وضعتها الإدارة الجهوية للتجارة بنابل بالتنسيق مع بقية الأطراف المتدخلة في الموضوع لتزويد السوق بما يتطلبه الشهر الكريم ولتلافي النقائص إن وجدت.

أكد المدير الجهوي للتجارة بنابل أن استعدادات السلط الجهوية وعلى رأسها الإدارة الجهوية للتجارة بنابل انطلقت بصفة مبكرة وذلك منذ أشهر من خلال متابعة دقيقة ودورية للإنتاج بالجهة والزيارات الميدانية لمخازن التبريد. وطمأن محدثنا المستهلك بتوفر جميع المواد الاستهلاكية التي تلقى إقبالا كبيرا خلال شهر رمضان عل غرار الدواجن والبيض واللحوم الحمراء والخضر والغلال والألبان والزيوت. وأشار في هذا الصدد أن زيت الحاكم سيكون متوفرا كذلك بالكميات المطلوبة حيث تم تزويد السوق المحلية بـ160 طنا إضافية من هذه المادة وتوزيعها على بعض المزودين بالجهة وذلك تحت إشراف الإدارة الجهوية للتجارة بنابل التي ستتولى مراقبة حسن التصرف فيها.

وقال محدثنا إن هناك مخزونات تعديلية من بعض المنتوجات على غرار الدواجن والبيض لكي يتم تعديل السوق خلال شهر رمضان بالإضافة إلى بعض المخزونات التعديلية الإستراتيجية الأخرى مثل السكر والشاي والقهوة والأرز والزيوت النباتية المدعمة وستغطي جملة هذه المنتوجات حسب تأكيد محدثنا- بين ثلاثة وستة أشهر استهلاك.

من جهة أخرى، أكد السيد فوزي الطالب لـالصباح أن الإدارة الجهوية للتجارة بنابل أعدت برنامجا جهويا للتخفيض في الأسعار حيث تم الاجتماع مؤخرا ببعض المهنيين والاتفاق على عدة نقاط في هذا المجال كما تم الاتفاق على ترشيد أسعار بعض المنتوجات الحرة غير المدعمة. كما شدّد على أن السلط الجهوية ستكثف من المراقبة الاقتصادية خلال الشهر الكريم من خلال تسخير أعوان مراقبة قارين سيكونون متواجدين كامل أيام الأسبوع وحتى خارج التوقيت الإداري وستستهدف جميع المحلات والمساحات التجارية الكبرى منها والتفصيلية. كما تم بعث أربع خلايا قارة بسوق الجملة ومثلها بأسواق التفصيل وست فرق مراقبة متحركة تغطي جميع معتمديات الولاية وثلاثة فرق مشتركة مع الإدارة الجهوية للصحة لمراقبة الجودة.

وخلال النصف الثاني من الشهر المعظم ستتولى فرق المراقبة الاقتصادية تكثيف حملاتها على المحلات المعدة لبيع الملابس والحلويات والألعاب التي تتزامن مع استعدادات الأسر لاستقبال عيد الفطر.

 ابن الوطن القبلي

إضافة تعليق جديد