وزير التنمية في جندوبة: مشاريع معطلة وتنمية مفقودة..فهل تحمل الزيارة بوادر انفراج؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

وزير التنمية في جندوبة: مشاريع معطلة وتنمية مفقودة..فهل تحمل الزيارة بوادر انفراج؟

الأحد 8 ماي 2016
نسخة للطباعة
وزير التنمية في جندوبة: مشاريع معطلة وتنمية مفقودة..فهل تحمل الزيارة بوادر انفراج؟

أدى ياسين إبراهيم وزير التنمية زيارة إلى ولاية جندوبة تواصلت ليومين للاطلاع على بعض المشاريع بالجهة المنجزة والمعطلة.

زيارة وزير التنمية استهلها بالتوجه لمعمل السكر ببن بشير والمنطقة الصناعية الارتياح واطلع على سير العمل بهما كما عاين معمل الفولاذ بغار الدماء الذي توقفت به الحركة نهائيا منذ سنوات.

والمشاريع المعطلة بجهة جندوبة عديدة على غرار مصنع الفطر بعين دراهم والمنطقة السياحية بفج الأطلال وكذلك المنطقة الصناعية بعمادة جنتورة من معتمدية فرنانة، وفي مدينة طبرقة تم غلق مصنع السيراميك وتواجه بعض المصانع الأخرى على غرار الخفاف واللوح المقوّى جملة من الصعوبات أحالت العشرات من العمال على البطالة،كما أن أبناء الجهة ينتظرون استغلال إحدى الوحدات الصناعية المختصة في صناعة الأدوية التي طال انتظار فتح أبوابها،هذا بالإضافة إلى ما يعانيه القطاع السياحي بالجهة من صعوبات تتمثل أساسا في غلق 7 وحدات فندقية وتجميد نشاط المطار.

كل هذه الإشكاليات توحي بأن التنمية بولاية جندوبة تكاد تكون منعدمة،فالمؤسسات المستغلة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة في حين أن المؤسسات المغلقة والمشاريع المعطلة عديدة وتتوزع على أغلب معتمديات الولاية،مما يدعو بالضرورة إلى أن تحمل هذه الزيارة إرادة حقيقية لحلحلة هذه المشاريع والمراهنة على منوال تنموي يتماشى وخصائص الجهة.

شباب جندوبة يأمل ألا تكون زيارة وزير التنمية محطة للاستراحة بالمنطقة السياحية طبرقة عين دراهم لقضاء نهاية الأسبوع وإنما أن تحمل في طياتها بصيصا من الأمل خاصة للعاطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا وغيرهم فالتنمية في مفهومها الشامل هي عنصر أساسي للاستقرار والتطور الإنساني والاجتماعي، وهي عملية تطور شامل أو جزئي مستمر وتتخذ أشكالاً مختلفة تهدف إلى الرقي بالوضع الإنساني إلى الرفاه والاستقرار والتطور بما يتوافق مع احتياجاته وإمكانياته الاقتصادية والاجتماعية والفكرية.

عمار مويهبي

 

"براكاج" نسائي للوزير بعين دراهم

استوقفت مجموعة من النساء من مدينة عين دراهم موكب وزير التنمية ياسين إبراهيم خلال زيارته إلى ولاية جندوبة.

هذه الحركة جاءت على خلفية تردي البنية التحتية وسط المدينة وأرغمت النسوة وزير التنمية على النزول من الحافلة التي كان على متنها واطلع على الحالة الرديئة لنهج أبو القاسم الشابي وتحدثت النسوة عن معاناتهن جراء هذه الحالة وطالبن وزير التنمية بالتدخل العاجل وإجبار السلط المحلية والجهوية على تعبيده

يذكر أن وزير التنمية ألح على الجهات المعنية التدخل في أقرب وقت ممكن وخلال أقل من 3 أشهر لفض الإشكال.

علما أن هذه الزيارة شهدت استياء أهالي عين دراهم خاصة وأن وزير التنمية حل بالجهة في حدود الساعة السابعة مساء وابدوا استغرابهم من الجهات المعنية التي تحاول أن تروج صورة خاطئة عن مدينة عين دراهم التي تتخبط في جملة من الإشكاليات التنموية.

عمار مويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد